نظرة على الجهاد العالمي(10-16 آب/ أغسطس 2017)

مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية يستعدون للهجوم على قوات سوريا الديمقراطية (SDF) في الرقة (أخبار المسلمين، 10 آب/ أغسطس 2017).

مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية يستعدون للهجوم على قوات سوريا الديمقراطية (SDF) في الرقة (أخبار المسلمين، 10 آب/ أغسطس 2017).

مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية يحاربون ضد قوات سوريا الديمقراطية (SDF) في الرقة (أخبار المسلمين، 10 آب/ أغسطس 2017).

مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية يحاربون ضد قوات سوريا الديمقراطية (SDF) في الرقة (أخبار المسلمين، 10 آب/ أغسطس 2017).

جنود سوريون قبل انطلاقهم إلى عملية الإنزال (صفحة فيسبوك @syrianarmy.sy، 13 آب/ أغسطس 2017).

جنود سوريون قبل انطلاقهم إلى عملية الإنزال (صفحة فيسبوك @syrianarmy.sy، 13 آب/ أغسطس 2017).

لافتة تنظيم الدولة الإسلامية

لافتة تنظيم الدولة الإسلامية "الدولة الإسلامية، ولاية حمص (في تنظيم الدولة الإسلامية)، مدينة السخنة".

جنود الجيش السوري يرفعون العلم السوري في السخنة (الحدث، 12 آب/ أغسطس 2017).

جنود الجيش السوري يرفعون العلم السوري في السخنة (الحدث، 12 آب/ أغسطس 2017).

منظمات العون تنقل مشتقات الوقود ومولدات الطاقة الكهربائية إلى قسم الطب القضائي في مدينة الموصل (مركز نينوى الإعلامي، 12 آب/ أغسطس 2017).

منظمات العون تنقل مشتقات الوقود ومولدات الطاقة الكهربائية إلى قسم الطب القضائي في مدينة الموصل (مركز نينوى الإعلامي، 12 آب/ أغسطس 2017).

أحمد الحلاق من قطاع غزة الذي قُتل في الاشتباكات في شبه جزيرة سيناء (حق، 11 آب/ أغسطس 2017).

أحمد الحلاق من قطاع غزة الذي قُتل في الاشتباكات في شبه جزيرة سيناء (حق، 11 آب/ أغسطس 2017).

أهم أحداث الأسبوع
  • فيما يلي أهم التطورات في سوريا والعراق:
    • في سوريا– القتال في الرقة ما زال يراوح مكانه واقوات سوريا الديمقراطية (SDF) تواجه مقاومة شرسة. قوات الجيش السوري تعمل على تمشيط وتنظيف محيط شمالي السخنة، وذلك بتقديرنا استعداداً للزحف نحو دير الزور. وخلال هذا الأسبوع قامت مروحيات سورية وروسية بإنزال قوة سورية عسكرية في الكدير، إلى الشمال من السخنة. وبموازاة ذلك تقدمت قوة سورية من السخنة (التي اكتمل احتلالها) إلى موقع الإنزال، وذلك بتقديرنا لكي تنضم إلى القوات المُنزلة.
    • في العراق– بدأت معركة احتلال مدينة تلعفر من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية، حيث يشارك في المعركة الجيش العراقي والمليشيات الشيعية المدعومة من إيران (“الحشد الشعبي”). بدأت المعركة بهجوم جوي لسلاح الجو العراقي تمهيداً للهجوم البري فيما بعد. احتلال مقاطعة تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة تلعفر الواقعة على الطريق المؤدي من الموصل إلى الحدود العراقية السورية سيُسهّل على القوات العراقية والمليشيات الشيعية مهمة تنظيف الحدود.
  • نشر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مقالاً في مجلة INSPIRE يدعو فيه مقاتليه للمبادرة إلى تنفيذ عمليات في الولايات المتحدة وأوروبا (“جهاد شخصي”). وتم تخصيص مساحة خاصة لاستهداف القطارات التي يعتبرها المقال “وسيلة سهلة لكنها عظيمة الأثر”.
روسيا والولايات المتحدة
اتفاقيات خفض التصعيد في سوريا
  • تواصل الهدوء النسبي في المناطق الثلاث التي تم إعلانها كمناطق خفض التصعيد باستثناء بعض الخروقات التي أتت بالأساس من طرف قوات النظام السوري. أما بالنسبة لضم منطقة إدلب في اتفاقيات خفض التصعيد فلا تزال هناك صعوبات تعترض هذا الأمر ومردها قيام هيئة تحرير الشام غير المشمولة في اتفاقيات خفض التصعيد بالسيطرة على مساحات كبيرة من المنطقة. وفي هذا السياق قال جيفورج ميرزايان (Gevorg Mirzayan)، وهو محلل سياسي روسي كبير، أن الإعلان عن منطقة رابعة لخفض التصعيد في إدلب بات معقداً. فعلى حد قوله كان من المفروض في بداية الأمر أن يتولى تنظيم أحرار الشام المسؤولية عن تطبيق الاتفاقية، حيث يخضع هذا التنظيم لتركيا، غير أن هذا التنظيم قد انهزم في المواجهات بينه وبين هيئة تحرير الشام التي عززت قوتها بشكل كبير وانضمت إلى صفوفها تنظيمات كثيرة تعمل في تلك المنطقة (ريا نوفوستي، 7 آب/ أغسطس 2017).
  • سيرغي شويغو، وزير الدفاع الروسي قال أن إنشاء منطقة خفض تصعيد يشكل انعكاساً على الأرض للفصل بين محاربة الإرهاب وبين الحرب الأهلية التي تحارب فيها المعارضة ضد النظام السوري. وعلى حد قوله فقد تم الإعلان عن مناطق خفض التصعيد للعلم بأن في تلك المناطق توجد فصائل معارضة فقط (معتدلة وغير معتدلة) دون وجود للتنظيمات الإرهابية. وعلى حد قوله فإن الإعلان عن تلك المناطق أتاح إعفاء قوات عسكرية كبيرة من مهامها وتحويلها لصالح محاربة الإرهاب. وأضاف سيرغي شويغو انه في حال تبين وجود تنظيمات إرهابية في مناطق خفض التصعيد، فيتعين على قوات المعارضة محاربتها (موقع روسيا- 24، 13 آب/ أغسطس 2017).
أهم التطورات في سوريا
معركة احتلال الرقة

بعد أكثر من شهرين من القتال أعلن التحالف الدولي أن قوات سوريا الديمقراطية (SDF) قد احتلت أكثر من نصف مساحة المدينة. ووفقاً لتقديرات أحد القادة في قوات سوريا الديمقراطية (SDF) فإن من المتوقع أن تستمر المعركة لأكثر من اربعة شهور أخرى (سوريا نت، 10 آب/ أغسطس 2017). استمر القتال خلال هذا الأسبوع في محيط المدينة القديمة، وخاصة في منطقة المسجد الكبير الواقع في جنوب غرب البلدة القديمة لمدينة الرقة. وبالإضافة لذلك سيطرت قوات سوريا الديمقراطية (SDF) على أحياء المهدي والرافقة في شمال المدينة وشرقها (شبكة الشام الإعلامية، 13 آب/ أغسطس 2017). القتال في المدينة مدعوم بغارات جوية تقوم بها قوات التحالف. وأفادت التقارير عن خسائر كبيرة بالأرواح للطرفين (شبكة الشام الإعلامية، 13 آب/ أغسطس 2017).

  • يواصل تنظيم الدولة الإسلامية استهداف قوات سوريا الديمقراطية (SDF) أساساً من خلال تفجير السيارات الملغمة. في 11 آب/ أغسطس 2017 أفاد تنظيم الدولة الإسلامية عن مقتل تسعة مقاتلين من صفوف قوات سوريا الديمقراطية (SDF) وجرح 11 غيرهم قرب المسجد الكبير في المدينة القديمة، وذلك جراء تفجير سيارة ملغمة. قاد السيارة الملغمة إرهابي انتحاري يُدعى ابو طلحة المقدسي (حق، 11 آب/ أغسطس 2017).
تطهير المحيط الشمالي لمدينة السخنة
إنزال قوات سورية من مروحيات في منطقة تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية إلى الشمال من السخنة

قام الجيش السوري بإنزال جوي لمقاتلين في قلب منطقة تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية. تم الإنزال إلى الجنوب من قرية الكدير (Al Kadir)، على مبعدة ما يقارب 42 كيلومتراً إلى الشمال من السخنة. وإنزال هذه القوة يُعتبر خطوة أخرى على طريق تطهير محيط السخنة – الرقة تمهيداً للزحف شرقاً باتجاه دير الزور. وقال سيرغي شويغو، وزير الدفاع الروسي أن دير الزور التي يحاصرها الإرهابيون هي نقطة أساسية في سوريا وأن تحريرها سيكون عاملاً حاسماً في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية (صفحة فيسبوك وزارة الدفاع الروسية، 13 آب/ أغسطس 2017).

  • وجاء في تقرير بثه التلفزيون السوري أن عملية الإنزال شملت قوات تم إنزالها من اربع مروحيات لسلاح الجو السوري وثلاث مروحيات لسلاح الجو الروسي. وقبل عملية الإنزال قامت المدفعية السورية بقصف تمهيدي. كما وقام سلاح الجو السوري بقصف تمهيدي لمواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (التلفزيون السوري، 12 آب/ أغسطس 2017).
  • وبعد عملية الإنزال قامت القوات السورية باحتلال خربة مكمان (Khirbet Mikman) وقريتي الكدير وبير الرحوم
    (Bir Al Ruhum) (أخبار المسلمين، 11 آب/ أغسطس 2017). وأفادت التقارير عن مقتل أكثر من 25 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية وجرح عدد غيرهم من المقاتلين (المرصد السوري لمتابعة حقوق الإنسان، 13 آب/ أغسطس 2017).
اكتمال احتلال مدينة السخنة وتتطهير محيط السخنة

أعلن الجيش السوري في 12 آب/ أغسطس 2017 عن سيطرته الكاملة على مدينة السخنة إلى الشمال الشرقي من تدمر، وذلك بعد أسبوع من دخول قواته إلى المدينة (5 آب/ أغسطس 2017).كما وأتم الجيش السوري تطهير المدينة من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية (المرصد السوري لمتابعة حقوق الإنسان، 12 آب/ أغسطس 2017). وأفادت التقارير عن مقتل أعداد كبيرة من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وتدمير العديد من الآليات والمعدات الحربية خلال القتال. وقد هرب من المدينة بضعة مئات من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية باتجاه منطقة أبو كمال إلى الجنوب الشرقي من دير الزور (الحدث، 12 آب/ أغسطس 2017).

  • بعد احتلال السخنة واصلت القوات السورية تنظيف المحيط الشمالي والجنوبي للمدينة. وتقدمت القوات السورية إلى منطقة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية على مبعدة حوالي 35 كيلومتراً إلى الشمال من السخنة، وذلك على ما يبدو للانضمام إلى القوات السورية التي تم إنزالها في منطقة الكدير. احتلت القوات السورية عدداً من القرى في المحيط إضافة لاحتلالها حقل للغاز بالقرب من المنطقة، أما تنظيم الدولة الإسلامية فقد حاول القيام بهجوم مضاد إلى الشمال من السخنة. كما وقام تنظيم الدولة الإسلامية بهجوم مضاد على ثكنة للجيش السوري إلى الجنوب الشرقي من السخنة (Syria-victory، 10 آب/ أغسطس 2017).
استعدادات الجيش اللبناني وحزب الله لتطهير جرود راس بعلبك والقاع
  • تتواصل استعدادات الجيش اللبناني وحزب الله لشن معركة مشتركة للجيش اللبناني وحزب الله في مناطق جرود راس بعلبك والقاع إلى الشمال من البقاع اللبناني. وأفادت التقارير أن وحدات من الجيش اللبناني قد بدأت تنتشر في المناطق الحاكمة في المنطقة (لبنان 24، 14 آب/ أغسطس 2017). كما وقام الجيش اللبناني بقصف مدفعي على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في جرود راس بعلبك. وأثنت وكالة الأنباء الإيرانية على هجمات الجيش اللبناني على “مواقع إرهابيي الدولة الإسلامية” في راس بعلبك وقالت أنها خطوة تمهيدية للهجوم الشامل الذي يستعد لشنه حزب الله والجيش اللبناني على المناطق التي احتلها تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة خلال السنوات الثلاث الأخيرة (إيرنا، 10 آب/ أغسطس 2017).
أهم التطورات في العراق
الوضع في الموصل
  • لا تزال الأوضاع الإنسانية الصعبة تلقي بظلالها على مدينة الموصل. تزويد المياه والكهرباء متقطع وبعض البيوت لا تزال غير مرتبطة بشبكات المياه والكهرباء. المستشفيات تستخدم مولدات الكهرباء التي تصلها من منظمات العون (مركز نينوى الإعلامي، 12 آب/ أغسطس 2017).
  • لا يزال هناك مقاتلون متفرقون من تنظيم الدولة الإسلامية يحاولون استهداف القوات الأمنية في الموصل. في 12 آب/ أغسطس 2017 هاجم مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية نقطة للشرطة في حي اليرموك في غرب المدينة بواسطة بندقية كلاشنيكوف وقنابل يدوية. قتل أفراد الشرطة المهاجم وبعد مقتله تبين أن يرتدي كذلك حزاماً ناسفاً لم يستخدمه (السومرية، 12 آب/ أغسطس 2017).
بدأت معركة احتلال تلعفر

أعلن محمد الحضري، الناطق عن وزارة الدفاع العراقية، عن ابتداء المعركة لتحرير تلعفر من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية في ليلة 15-14 آب/ أغسطس 2017 (السومرية، 15 آب/ أغسطس 2017). وهي مقاطعة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية وتقع على مبعدة حوالي 70 كيلومتراً إلى الغرب من الموصل. ووفقاً لتقديرات المبعوث الأمريكي الخاص إلى التحالف، يوجد في منطقة تلعفر حوالي 1000 مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية. وهذه المقاطعة تعرقل حركة السير بين الموصل وبين منطقة الحدود السورية العراقية. واحتلالها سيُسهّل على المليشيات الشيعية (“الحشد الشعبي”) وعلى الجيش العراقي عمليات تطهير منطقة الحدود (عمليات تطهير قد بدأت).

  • وأضاف الناطق عن وزارة الدفاع العراقية أن المعركة على تلعفر قد بدأت بغارة لسلاح الجو العراقي على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية. وهذه الغارة الجوية هي بمثابة مرحلة تمهيدية قبل الهجوم البري المرتقب لاحقاً (السومرية، 15 آب/ أغسطس 2017). وفي غضون ذلك تحدثت التقارير عن سماع أصوات سلسلة انفجارات (6) قوية في مدينة تلعفر، حيث كان أحدها في ورشة لتنظيم الدولة الإسلامية لإعداد المواد المتفجرة (السومرية، 15 آب/ أغسطس 2017). تشارك في الهجوم على تلعفر كذلك وحدات من المليشيات الشيعية التي ترعاها إيران.
  • مدينة تلعفر تقع في محافظة نينوى في شمال العراق على مبعدة حوالي 48 كيلومتراً غربي الموصل. معظم سكانها من المسلمين السنة من أصول تركمانية (يتحدثون اللغة التركية وثقافتهم هي ثقافة تركية وتعتبرهم تركيا من رعاياها). بلغ تعداد سكان المدينة في عام 2003 أكثر من 200,000 نسمة، غير أن النزاعات الطائفية والأحداث العنيفة أدت إلى تراجع عدد سكانها إلى 80,000 نسمة (2007). احتل تنظيم الدولة الإسلامية هذه المدينة في شهر حزيران/ يونيو 2014، ما أدى إلى هروب الكثير من سكانها، وخاصة التركمان، وعدد سكانها الآن غير معروف لكنه لا يتعدى 50,000 نسمة (ويكيبيديا).
الحدود السورية العراقية
  • كتيبة سيد الشهداء (الحسين بن علي) التابعة “للحشد الشعبي” أعلنت عن مقتل أربعين من مقاتليها وجرح ثلاثين غيرهم نتيجة غارة جوية قامت بها قوات التحالف الدولي. وجاء في التقارير الإخبارية أن الغارة استهدفت كتيبة حاولت اجتياز الحدود بين العراق وسوريا. ودعا قائد الكتيبة الحكومة العراقية إلى فتح تحقيق (العربية الحدث، الميادين، 8 آب/ أغسطس 2017). وعلى حد قول أبو الولاء الولائي، قائد الكتيبة، فقد هاجم تنظيم الدولة الإسلامية مقاتلي هذه الكتيبة بعد تعرضها لغارة طائرات التحالف (العالم، 8 آب/ أغسطس 2017).
  • أما تنظيم الدولة الإسلامية فقد سارع إلى الإعلان بأن مقاتليه هم من هاجموا قوات المليشيا. بل ونشر التنظيم شريطاً مصوراً سجل فيه وقائع الهجوم. وفي نهاية الشريط تم تسجيل عملية إعدام أسير إيراني (حق، 11 آب/ أغسطس 2017). وقام متحدثون من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية بنفي الأنباء التي زعمت أن التحالف قد ضرب قوات “الحشد الشعبي” على الحدود العراقية السورية (موقع العربية الحدث اللغة الإنجليزية، 9 آب/ أغسطس 2017).

أفادت قناة العالم الإيرانية أن تنظيم الدولة الإسلامية قد أعدم محسن الحجي، وهو مقاتل في الحرس الثوري الإيراني وقع في الأسر في 8 آب/ أغسطس 2017 في منطقة التنف على الحدود السورية العراقية (سوريا نت، 9 آب/ أغسطس 2017). وعلى خلفية إعدامه أكد قائد القوة أن الأمة الإيرانية ستثأر لمقتله (تسنيم، 10 آب/ أغسطس 2017).

القتال في مناطق أخرى من العراق
  • يتواصل القتال في مناطق مختلفة من العراق:
    • الحويجه: في 12 آب/ أغسطس 2017 وقع انفجار في موقع لتنظيم الدولة الإسلامية في الحويجة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (تقع المدينة على مبعدة نحو 55 كيلومتر إلى الجنوب الغربي من مدينة كركوك). أسفر التفجير عن مقتل 14 من أشبال الخلافة في تنظيم الدولة الإسلامية (السومرية، 12 آب/ أغسطس 2017).
    • محافظة صلاح الدين: أفاد مصدر محلي عن مقتل قائد ميداني من تنظيم الدولة الإسلامية جراء غارة على بيت ضيافة تابع لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق محافظة صلاح الدين (دون ذكر الموقع الدقيق) (السومرية، 12 آب/ أغسطس 2017). ضربت طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية موقع احتشاد لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة طوزخورماتو: شرقي المحافظة. وأسفرت الغارة عن مقتل وجرح العشرات من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين تواجدوا في الموقع (السومرية، 13 آب/ أغسطس 2017).
    • كربلاء : انفجرت سيارة ملغمة على حاجز عسكري إلى الغرب من مدينة كربلاء ، قرب مصنع الإسمنت. وبعد التفجير جرى تبادل نيران بين قوات الأمن والمهاجمين. استخدم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية حزاماً ناسفاً أثناء الهجوم. تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم وقال أنه أسفرت عن إصابة خمسين من أفراد قوات الأمن العراقية (حق، 12 آب/ أغسطس 2017).
    • بغداد – تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن تفجير سيارة ملغمة في شارع فلسطين وسط بغداد، حيث يقيم سكان شيعة. ووفقاً لما جاء على لسان تنظيم الدولة الإسلامية، فقد أُصيب 27 شيعياً ما بين قتيل وجريح (حق، 13 آب/ أغسطس 2017). من جهة ثانية أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن قوات الأمن العراقية اعتقلت وسط بغداد إرهابيين انتحاريين وسيطرت على سيارة ملغمة. تم تفجير السيارة بطريقة مضبوطة (السومرية، 13 آب/ أغسطس 2017).
مُصابون أمريكان في القتال في شمال العراق
  • أفادت قوات التحالف الدولي عن مقتل أمريكيين وإصابة خمسة أثناء الأعمال القتالية في شمال العراق. ويُستدل من التقارير الأولية أن مقتلهم لم يتسبب من اشتباك مباشر مع العدو. وقال روب منينغ، الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية أن الجنود المصابين كانوا يعملون في فرقة مدفعية أثناء تنفيذها مهمة ضد موقع استخدمه تنظيم الدولة الإسلامية لنصب راجمات قذائف الهاون. وقال أن مقتلهم تسبب من حادث وأن ليس هناك مؤشرات تدل على ارتباط تنظيم الدولة الإسلامية بالحادث. وأضاف أن الحادث قيد التحقيق (موقع وزارة الدفاع الأمريكية، 13، 14 آب/ أغسطس 2017).
  • تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الحدث. ونشر التنظيم بياناً قال فيه أن التنظيم قد قتل وجرح عشرة جنود أمريكان من خلال إطلاق صواريخ من طراز غراد بالقرب من قرية البوار ( al-Buwayr) إلى الشرق من تلعفر (حق، 13 آب/ أغسطس 2017).
مصر وشبه جزيرة سيناء
  • أعلنت ولاية سيناء في تنظيم الدولة الإسلامية عن مقتل مقاتل من صفوف التنظيم يُدعى أحمد الحلاق المُلقب أبو أسيد المقدسي، من سكان مخيم الشاطئ في غزة، حيث قُتل أثناء الاشتباكات في شبه جزيرة سيناء (حق، 11 آب/ أغسطس 2017).
دول أخرى
إسرائيل
  • اعتقل جهاز الأمن العام في شهر تموز/ يوليو 2017 أخوين من سكان أم الفحم من أنصار تنظيم الدولة الإسلامية. وأثناء التفتيش على سطح بيت الأخوين محمد جبارين البالغ من العمر 25 سنة ونعيم جبارين البالغ من العمر 20 سنة، تم العثور على بندقية أوتوماتيكية يدوية الصنع من نوع كارلو. وضُبطت بحوزة الأخوين صور ومواد تعزز شبهة تأييدهم لفكر تنظيم الدولة الإسلامية. وكان محمد جبارين يعتزم مغادرة البلاد للالتحاق بصفوف مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. ولهذا الغرض كان على اتصال بأحد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، وهو من سكان أم الفحم سابقاً وانضم للقتال في عام 2014. أما أخوه نعيم فقد بايع أبو بكر البغدادي.
ممارسات الدولة الإسلامية
تجنيد إجباري في دير الزور
  • نشرت مجلة النبأ مقابلة مع رئيس مكتب المتطوعين والمُجندين في تنظيم الدولة الإسلامية. وجاء على لسانه أن الشيعة والعلويين يحشدون قواتهم للهجوم في ولاية الخير (دير الزور) وعليه فهناك حاجة لمتطوعين. أما أبو بكر البغدادي فقد ناشد سكان المحافظة للتجند واستجاب كثير منهم لدعوته. وعلى الرغم من ذلك ووفقاً لما جاء في البيان فإن هناك حاجة للمزيد من المقاتلين ولهذا تم الإعلان عن التجنيد الإجباري. وعلى حد قوله فإن من الأفضل للسكان أن يتجندوا بدل أن يقعوا في أيدي العلويين الذين سيهتكون أعراضهم ويسلبون ممتلكاتهم ويجبرونهم على الخدمة في جيشهم.
  • مرسوم التجنيد الإجباري ينطبق على السكان بأعمار 20-30 سنة وقابل للتعديل وفقاً للظروف على الأرض. يشارك المتطوعون بعد تجنيدهم في دورة شرعية ودورة عسكرية. مدة الخدمة اربعة شهور تشمل مدة الدورات. وبعد اربعة شهور يقرر المجندون فيما إذا رغبوا بمتابعة الخدمة أم لا. التجنيد إجباري وكل من يرفض أو لا يحصل على إعفاء من الخدمة يتعرض للعقوبة (النبأ، عدد 93، 10 آب/ أغسطس 2017).

التجنيد الإلزامي الذي فرضه تنظيم الدولة الإسلامية على سكان دير الزور هو جزء من الاستعدادات التي يقوم بها التنظيم تحسباً للمعركة الوشيكة على المدينة (والمنطقة). عملت القوات السورية خلال الأشهر الأخيرة على تنظيف المحيط الشرقي لدير الزور وبدأت تقترب من المدينة. ومن وجهة نظر تنظيم الدولة الإسلامية فإن دير الزور هي مدينة رئيسية في غور الفرات وتكتسب أهمية كبرى ومن المتوقع أن تواجه القوات السورية فيها مقاومة شرسة.

التحاق مقاتلين من داغستان بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية
  • أفاد مكتب مفوض حقوق الأطفال في جمهورية داغستان عن وصول تقارير عن 213 حالة لأهالي غادروا البلاد وأخذوا أطفالهم معهم والتحقوا بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية. وجاء على لسان مفوض المنظمة ان من الجائز أن يكون العدد الفعلي أكبر وقد يكون ضعفه أو ضعفيه ذلك لأن أقرباء المتطوعين لصفوف تنظيم الدولة الإسلامية يخشون في عديد من الأحيان من التوجه إلى السلطات خشية اتهامهم بالتعاون مع التنظيمات الإرهابية (سبوتنيك، 11 آب/ أغسطس 2017).
التدابير الاستباقية والوقائية
تركيا
  • قامت قوات الأمن التركية خلال هذا الأسبوع بعدد من التدابير الاستباقية والوقائية ضد جهاديين في أنحاء الدولة[1]:
    • وأفاد مصدر من الشرطة التركية عن اعتقال 12 مشبوهاً بالانتماء لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) أثناء مداهمة لقوات الشرطة في مدينة ديار بكر في جنوب شرق تركيا (أناضوليا، 9 آب/ أغسطس 2017).
    • اعتقلت الجهات الأمنية التركية مقاتل روسي من تنظيم الدولة الإسلامية يُدعى رينات بكييف (Renat Bakiev)، حيث كان يخطط لإسقاط طائرة أمريكية في قاعدة إينتشرليك الجوية في جنوب البلاد بواسطة شراع طائر. وأفادت التقارير أن بكييف قد اعترف بأنه مقاتل في تنظيم الدولة الإسلامية وأنه كان يخطط كذلك لتنفيذ عملية أخرى لاستهداف المواطنين الأمريكان (رويترز، 10 آب/ أغسطس 2017).
    • اعتقلت تركيا 22 ناشطاً يُشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية، وذلك في سياق حملة أمنية تمت في كافة أنحاء الدولة (رويترز، 11 آب/ أغسطس 2017). وأثناء المداهمات التي تمت في محافظات مالطيا وجزيانتيب وسنليروفا (وفي شرق وجنوب شرق تركيا)، تم اعتقال ثلاثة رجال يُشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية وبالتخطيط لعمليات إرهابية. اعتاد المشتبه بهم على تبادل الحديث (تشات) فيما بينهم عبر تطبيق للألعاب لكي يتواصلوا مع مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية (واشنطن بوست، 12 آب/ أغسطس 2017).
    • اعتقلت الشرطة التركية شخصاً يُشتبه بانتمائه إلى تنظيم الدولة الإسلامية حيث كان يقوم بأعمال المراقبة في اسطنبول استعداداً لتنفيذ عمليات (حورييت، 13 آب/ أغسطس 2017).
روسيا
  • تم خلال حملة خاصة داهمت خلالها قوات جهاز الأمن الاتحادي (FSB) الروسي مختبراً لإنتاج المواد المتفجرة. اعتقلت القوات ثلاثة نشطاء من تنظيم الدولة الإسلامية، كانوا على حد قولهم يخططون لتنفيذ عمليات انتحارية في أماكن تعج بالناس في أنحاء موسكو. ومن جملة أعضاء الخلية إرهابيان انتحاريان وخبير في تركيب المواد المتفجرة ومبعوث من تنظيم الدولة الإسلامية من سوريا. ثلاثة من المعتقلين من سكان مركز آسيا وأحدهم مواطن روسي. وعلى حد قول اجهاز الأمن الاتحادي (FSB) فقد كان أعضاء الخلية يخططون لتنفيذ عمليات في أماكن مكتظة بالبشر وفي خطوط المواصلات وفي مناطق التسوق الكبيرة في موسكو (RT، سبوتنيك، 14 آب/ أغسطس 2017).
الحرب التوعوية
تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية يدعو مقاتليه إلى تنفيذ عمليات في أوروبا والولايات المتحدة

نشر تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية العدد 17 من مجلة Inspire الصادرة عن مؤسسة الملاحم الإعلامية باللغتين الإنجليزية والعربية. وفي مقال في المجلة قيل أن هذا العدد مخصص لمسألة استهداف القطارات في أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا بصفته “وسيلة بسيطة لكنها عظيمة الأثر”. ووفقاً لما جاء في المقال فقد قام فريق خاص بمناقشة هذه الفكرة بالتفصيل على مدى أكثر من سنة، حيث وضع الفريق أسلوباً متعمقاً وبسيطاً يسبب للغرب حرجاً أمنياً وعسكرياً واقتصادياً.

  • ووفقاً لما جاء في المقال فبوسع المقاتلين اختيار واحدة من ثلاث طرق لتنفيذ الهجوم:
    • استهداف القطار مباشرة من الخارج أو من الداخل.
    • استهداف خطوط القطار.
    • تنفيذ الهجوم في محطات القطار التي تعج دائماً بالناس، حيث يسبب ذلك إصابات كثيرة.
  • يركز المقال على طريقة الاستهداف الثانية ويقدم للقراء تعليمات مفصلة لبناء آلية تجعل قاطرة القطار تنزلق عن السكة. وبحسب ما جاء في المقال فإن لهذه الآلية أفضليات عديدة، ومنها سهولة تركيبها وسهولة إخفاء البينات بعد التنفيذ. كما ويشدد المقال على أن هذا النوع من العمليات لا يستدعي من منفذيها أن يضحوا بأنفسهم، ولهذا يمكن تكرارها أكثر من مرة واحدة (the Long War Journal، 13 آب/ أغسطس 2017).
  • وفي تقرير آخر نشرته مجلة INSPIRE كان هناك لقاء مع عبد المالك درودكالي بن رباح بن الوناس (أبو مصعب الودود)، زعيم تنظيم القاعدة في المغرب. وعلى حد قوله فكما تحارب الولايات المتحدة الإرهاب في جميع أنحاء العالم فإن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية كذلك يحاربون الولايات المتحدة في كافة أنحاء العالم من خلال استهداف مصالحها الحيوية. ويؤكد في أقواله أن أفضل الأمور هو استهداف أمريكا في عقر دارها. وعلى حد قوله فإن أسلوب “الجهاد الشخصي” أثبت كفاءته وقوة ردعه وتحدث بإسهاب عن أفضليات هذا الأسلوب ودعا جميع المسلمين لتشجيع هذا النوع من الجهاد ونشره في كل مكان (وذكر في أقواله غزة والقدس). وعلى حد قوله فإن على رأس الأولويات استهداف الدول الأعضاء في التحالف الدولي مثل الولايات المتحدة وفرنسا. وفي مخاطبته لفرنسا قال أن عليها أن تبدأ الاستعداد من الآن وصاعداً لدفع حساب أعمالها تجاه المسلمين.

[1] قالت مصادر تركية رفيعة أن قوات الأمن التركية قد اعتقلت خلال السنوات الأخيرة أكثر من 5000 متهم بالانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية، وطُرد من تركيا حوالي 3290 متطرف أجنبي من 95 دولة وتم منع ما لا يقل عن 38269 شخص من دخول الأراضي التركية (رويترز، 10 آب/ أغسطس 2017). ↑