نظرة على الجهاد العالمي (30 تموز/ يوليو-5 آب/ أغسطس 2020)

أنقاض المباني نتيجة القصف المدفعي للقوات المساندة للجيش السوري على جبل الزاوية (إباء، 29 تموز/ يوليو 2020).

أنقاض المباني نتيجة القصف المدفعي للقوات المساندة للجيش السوري على جبل الزاوية (إباء، 29 تموز/ يوليو 2020).

أنقاض المباني نتيجة القصف المدفعي للقوات المساندة للجيش السوري على جبل الزاوية (إباء، 29 تموز/ يوليو 2020).

أنقاض المباني نتيجة القصف المدفعي للقوات المساندة للجيش السوري على جبل الزاوية (إباء، 29 تموز/ يوليو 2020).

قوة من الجيش العراقي تقوم بأعمال تمشيط إلى الغرب من مدينة هيت (صفحة فيسبوك وزارة الدفاع العراقية، 2 آب/ أغسطس 2020).

قوة من الجيش العراقي تقوم بأعمال تمشيط إلى الغرب من مدينة هيت (صفحة فيسبوك وزارة الدفاع العراقية، 2 آب/ أغسطس 2020).

قوة من الجيش العراقي تقوم بأعمال تمشيط إلى الغرب من مدينة هيت (صفحة فيسبوك وزارة الدفاع العراقية، 2 آب/ أغسطس 2020).

قوة من الجيش العراقي تقوم بأعمال تمشيط إلى الغرب من مدينة هيت (صفحة فيسبوك وزارة الدفاع العراقية، 2 آب/ أغسطس 2020).

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين شنوا الهجوم على السجن المركزي في مدينة جلال باد (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020).

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين شنوا الهجوم على السجن المركزي في مدينة جلال باد (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020).

إطلاق صواريخ غراد على معسكر للثوار الحوثيين (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).

إطلاق صواريخ غراد على معسكر للثوار الحوثيين (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).

إطلاق صواريخ غراد على معسكر للثوار الحوثيين (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).

إطلاق صواريخ غراد على معسكر للثوار الحوثيين (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).

أهم أحداث هذا الأسبوع
  • موجة عمليات ما يُسمى “غزوة الاستنزاف” التي بدأت في 22 تموز/ يوليو 2020 انتهت في 31 تموز/ يوليو 2020. استمرت الحملة عشرة أيام وتم خلالها تنفيذ أكثر من مائة عملية (على غرار موجة العمليات السابقة ما بين 24-14 أيار/ مايو 2020). أكبر عدد من العمليات تمت في العراق، حيث ظلت هذه الدولة حلبة العمليات المركزية لتنظيم الدولة الإسلامية.
  • تمت معظم العمليات بالأساليب “الاعتيادية” (تفجير عبوات ناسفة، هجوم على معسكرات وثكنات ومنشآت، إطلاق نيران القنص، تصفية أشخاص). لكن كانت هناك بعض العمليات “النوعية” البارزة في العراق وفي شبه جزيرة سيناء وفي أفغانستان:
    • العراق: شنّ تنظيم الدولة الإسلامية هجوما على حاجز في محافظة الأنبار (على مبعدة ما يقارب 140 كلم إلى الشمال الغربي من بغداد)، حيث أسفر الهجوم عن مقتل العميد قائد اللواء 29 في الجيش العراقي. وهو ثاني كبار قادة الجيش العراقي الذين تم قتلهم مؤخراً من جراء هجمات تنظيم الدولة الإسلامية (قُتل قائد اللواء 59 في كمين لرتل للجيش العراقي في 17 تموز/ يوليو 2020، على مبعدة ما يقارب ثلاثين كلم إلى الشمال من بغداد). كما تم زرع عبوة ناسفة داخل حافلة صغيرة يركبها مواطنون شيعة في مدينة بغداد. وهذه العمليات هي بمثابة شهادة أخرى على تحسُّن القدرات العملياتية لتنظيم الدولة الإسلامية في ولاية العراق.
    • شبه جزيرة سيناء: هجم عناصر ولاية سيناء على معسكر للجيش المصري قرب قرية رابعة ، إلى الغرب من بئر العبد (على مبعدة ما يقارب ثلاثين كلم عن قناة السويس). بعد ذلك سيطر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على اربع قرى مجاورة لمكان الهجوم. لم تفلح قوات الأمن المصرية حتى الآن رغم استعانتها بسلاح الجو من تطهير المنطقة التي تم فيها الهجوم. لا زال تنظيم الدولة الإسلامية يمارس حرب العصابات في المنطقة، بما فيه زرع العبوات الناسفة وخطف العسكريين المصريين وإعدامهم. وسائل الإعلام المناهضة لتنظيم الدولة الإسلامية تقوم بتعظيم الهجوم في قرية رابعة وتقدمه على أنه شعار “مجد وعزة” للعمل الجهادي. وتجسد هذه العملية بشكل جلي التحسّن الذي طرأ على قدرات تنظيم الدولة الإسلامية العملياتية وضعف فوات الأمن المصرية في شبه جزيرة سيناء.
    • أفغانستان: في 2 آب/ أغسطس 2020 تم تنفيذ عملية مركبة استهدفت أحد السجون في مدينة جلال باد، عاصمة إقليم ننغرهار. فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية سيارة ملغمة وعبوات ناسفة على مداخل السجن واقتحموه واشتبكوا مع قوات الأمن الأفغانية لعدة ساعات. حيث نجحوا في تحرير بضعة مئات من السجناء وقتلوا عشرات من أفراد القوات الأمنية الأفغانية. ويدل هذا الهجوم على نجاح تنظيم الدولة الإسلامية في استعادة قدراته العملياتية في أفغانستان ، وذلك بعد الضربات التي تلقاها التنظيم في هذا البلد ويشير إلى التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الإسلامية على تطبيق اتفاقية السلام التي تم التوقيع عليها بين الولايات المتحدة وبين حركة طالبان ويهدد الاستقرار الداخلي في أفغانستان.
عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في مختلف الولايات حول العالم
  • في 30 تموز/ يوليو 2020 نشرت أسبوعية النبأ رسماً بيانياً عنوانه “حصاد الأجناد”، حيث لخص الرسم البياني عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في الفترة الممتدة ما بين 29-23 تموز/ يوليو 2020 (أي، معظم الفترة التي استغرقتها “غزوات ألاستنزاف). في هذه الفترة نفذ عناصر تنظيم الدولة الإسلامية 105 هجمات في أنحاء العالم، وذلك مقارنة بـ 42 عملية تم تنفيذها في الأسبوع السابق (أي أن حشد جهود تنظيم الدولة الإسلامية خلال “غزوة الاستنزاف” أدى إلى ارتفاع حجم العمليات بنسبة 250%). 34 عملية تمت في العراق ومعظمها (16) في محافظة الأنبار؛ 28 عملية في سوريا؛ 16 عملية في شبه جزيرة سيناء؛ 13 عملية ف غرب افريقيا (معظمها في نيجيريا)؛ ثلاث عمليات في إفريقيا الوسطى؛ ثلاث عمليات في خراسان (أي: أفغانستان)؛ عمليتين في شرق آسيا (أساساً في الفلبين)؛ عملية واحدة في الصومال؛ عملية واحدة في الباكستان وأخرى في بنغلادش (أسبوعية النبأ، تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
  • أسفرت تلك العمليات عن مقتل وجرح أكثر من 325 شخصاً، فيما قُتل وجُرح أكثر من 95 شخصاً خلال “غزوة الاستنزاف” خلال الأسبوع السابق. سقط العدد الأكبر من القتلى والجرحى (117) في شبه جزيرة سيناء. اما باقي القتلى والجرحى فقد توزعوا على ولايات سوريا (64) والعراق (59) وغرب أفريقيا (48) وإفريقيا الوسطى (8) واليمن (7) وخراسان، أي: أفغانستان (6)، شرق آسيا، أي: الفلبين (6)، بنغلادش (5)، الصومال (4) والباكستان (النبأ، تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
الساحة السورية
محيط إدلب
اشتباكات بالمدفعية
  •  بعد أيام من القصف المدفعي للجيش السوري وللقوات المساندة له على بلدات وقرى إلى الجنوب وإلى الجنوب الغربي من إدلب، بدأ عناصر هيئة تحرير الشام في 4 آب/ أغسطس 2020 بقصف مدفعي على مواقع القوات المساندة للجيش السوري في منطقة كفر نبل، على مبعدة ما يقارب 35 كلم إلى الجنوب من إدلب. ووفقاً لما أفادت به هيئة تحرير الشام فقد تم عذا القصف رداً على قصف هذه القوات بالمدفعية باتجاه جبل الزاوية (إباء، 4 آب/ أغسطس 2020).
غارات جوية روسية
  • 2 آب/ أغسطس 2020: أغارت طائرات حربية روسية على عدد من البلدات على مبعدة ما يقارب سبعة كلم إلى الشمال الشرقي من إدلب. وبالتزامن مع ذلك قام الجيش االسوري والقوات المساندة له بقصف تلك البلدات بالمدفعية (Idlib Plus، 2 آب/ أغسطس 2020).

غارات جوية روسية إلى الشمال الشرقي من إدلب 
 (Idlib Plus، 2 آب/ أغسطس 2020).
غارات جوية روسية إلى الشمال الشرقي من إدلب
(Idlib Plus، 2 آب/ أغسطس 2020).

نقل تعزيزات إلى منطقة جبل الزاوية
  • أفادت وسائل إعلام مناهضة للتنظيمات الجهادية بأن الأطراف المتنازعة تنقل تعزيزيات إلى منطقة جبل الزاوية ، إلى الجنوب من إدلب، الذي تحول مؤخراً إلى بؤرة صدامات بين الجيش السوري وبين التنظيمات الجهادية. حيث أفادت اللأنباء عن قوافل تشمل مركبات مصفحة قدمت من تركيا إلى منطقة جبل الزاوية (2 آب/ أغسطس 2020). كما نُقلت إلى المنطقة مليشيات فلسطينية وشيعية بعضها تعمل برعاية إيران (خطوة، المرصد السوري لحقوق الإنسان، 2 آب/ أغسطس 2020).

منطقة جبل الزاوية (Wikimapia).
منطقة جبل الزاوية (Wikimapia).

عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في محيط دير الزور – الميادين – البوكمال
  • 4 آب/ أغسطس 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت سيارة يركبها مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) بينما كانت مسافرة على مبعدة ما يقارب خمسة كلم إلى الشرق من مدينة الميادين. أسفرت العملية عن مقتل مقاتلين وإصابة ثمانية آخرين بجروح (تلغرام، 4 آب/ أغسطس 2020).
  • 4 آب/ أغسطس 2020: أطلق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية النار على سجّان كان يتواجد على مبعدة ما يقارب عشرة كلم إلى الشمال من مدينة الميادين. أسفرت العملية عن مقتل السجّان (تلغرام، 4 آب/ أغسطس 2020).
  • 4 آب/ أغسطس 2020: أحرق أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) على مبعدة ما يقارب خمسة كلم إلى الشمال الشرقي من الميادين، ما أسفر عن تدمير السيارة (تلغرام، 4 آب/ أغسطس 2020).
  • 2 آب/ أغسطس 2020: أسَر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) على مبعدة ما يقارب عشرة كلم إلى الشمال الشرقي من دير الزور وتم إعدام المقاتل في وقت لاحق (تلغرام، 4 آب/ أغسطس 2020).
  • 2 آب/ أغسطس 2020: أسَرَ عناصر تنظيم الدولة الإسلامية محققاً من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) على مبعدة بضعة عشرات من الكيلومترات إلى الشمال الغربي من دير الزور- الكسرة. تم استجواب المحقق ومن صم إعدامه (تلغرام، 2 آب/ أغسطس 2020).
  • 2 آب/ أغسطس 2020: أطلق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية النار من أسلحة رشاشة على سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) بينما كانت مسافرة على مبعدة ما يقارب عشرة كلم إلى الجنوب الشرقي من الميادين. أسفرت العملية عن مقتل أو جرح جميع ركاب السيارة (تلغرام، 2 آب/ أغسطس 2020).
  • 2 آب/ أغسطس 2020: فجر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) بينما كانت مسافرة على مبعدة ما يقارب 25 كلم إلى الشمال من البوكمال. أسفر التفجير عن مقتل أو جرح جميع ركاب السيارة (تلغرام، 2 آب/ أغسطس 2020).
  • 1 آب/ أغسطس 2020: أطلق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية النار من أسلحة رشاشة على أحد أفراد جهاز المخابرات التابع لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) على مبعدة ما يقارب عشرين كلم إلى الشمال من الميادين، حيث أسفرت العملية عن مقتل رجل المخابرات (تلغرام، 2 آب/ أغسطس 2020).
  • 1 آب/ أغسطس 2020: أسَرَ عناصر تنظيم الدولة الإسلامية ثلاثة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) قرب حقل كونكو للغاز الطبيعي (CONOCO)، وذلك على مبعدة ما يقارب عشرة كلم إلى الشرق من دير الزور. تم إعدام المقاتلين الثلاثة في وقت لاحق (تلغرام، 1 آب/ أغسطس 2020).
  • 30 تموز/ يوليو 2020: أطلق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية النار على “كافر” في بلدة الشحيل الواقعة على مبعدة ما يقارب عشرة كلم إلى الشمال من الميادين.حيث أسفرت العملية عن مقتل “الكافر” (تلغرام، 31 تموز/ يوليو 2020).
  • 30 تموز/ يوليو 2020: أطلق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية النار من أسلحة رشاشة على حاجز لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) على مبعدة ما يقارب عشرين كلم إلى الجنوب الشرقي من الميادين، حيث أسفرت العملية عن جرح مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) (تلغرام، 31 تموز/ يوليو 2020).
  • 29 تموز/ يوليو 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) بينما كانت مسافرة على مبعدة ما يقارب خمسة كلم إلى الشرق من الميادين، حيث أسفرت العملية عن مقتل أو جرح جميع ركاب السيارة (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
  • 29 تموز/ يوليو 2020: ألقى عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قنبلة يدوية على شاحنة صهريج تنقل النفط للنظام السوري بينما كانت مسافرة على مبعد ما يقارب عشرين كلم إلى الجنوب الشرقي من دير الزور. والشاحنة التي تم استهدافها تعود إلى القاطرجي، وهو عضو في البرلمان السوري وقائد قوات الدفاع الوطني (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
  • 29 تموز/ يوليو 2020: أطلق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية النار من أسلحة رشاشة على مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) أثناء احتشادهم على مبعدة ما يقارب عشرين كلم إلى الجنوب الشرقي من الميادين. أسفرت العملية عن مقتل أحد المقاتلين فيما أصيب مقاتل آخر بجروح (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
  • 28 تموز/ يوليو 2020: أطلق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية النار من مسدس على مقاتلين اثنين من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) على مبعدة ما يقارب عشرين كلم إلى الشمال من الميادين. أسفرت العملية عن مقتل أحد المقاتلين وإصابة مقاتل آخر بجروح (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
محيط السخنة – تدمر (الصحراء السورية)
  • 1 آب/ أغسطس 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت مركبة عسكرية للجيش السوري في صحراء السخنة، حيث أسفر التفجير عن إصابة جميع ركابها بجروح (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020).
  • 2 آب/ أغسطس 2020: استهدف عناصر تنظيم الدولة الإسلامية جنوداً من الجيش السوري في صحراء السخنة على مبعدة ما يقارب ستين كلم إلى الشمال الشرقي من تدمر، حيث أسفرت العملية عن مقتل ثلاثة جنود سوريين وكما استولى عناصر التنظيم على أسلحة وذخيرة (تلغرام، 2 آب/ أغسطس 2020).
عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا
  • 30 تموز/ يوليو 2020: فجر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) في منبج، إلى الشمال الشرقي من حلب، حيث أسفرت العملية عن مقتل أو جرح جميع ركاب السيارة (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
  • 28 تموز/ يوليو 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) على جسر يقع على مبعدة ما يقارب 25 كلم إلى الشمال الشرقي من منبج. أسفرت العملية عن مقتل أو جرح ثلاثة من ركاب السيارة (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
الساحة العراقية
خارطة محافظات العراق 
(ويكيبيديا).
خارطة محافظات العراق
(ويكيبيديا).
عملية تستهدف المواطنين الشيعة في بغداد
  • في 29 تموز/ يوليو 2020 فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة داخل حافلة ركاب صغيرة في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد. وأفادت وسائل الإعلام العراقية عن مقتل شخصين وإصابة خمسة آخرين بجروح من جراء التفجير (السومرية، 29 تموز/ يوليو و 2 آب/ أغسطس 2020). تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن العملية. وجاء في بيان تبني المسؤولية أن العبوة استهدفت حافلة ركاب صغيرة يركبها شيعة في منطقة الباب الشرقي، حيث أسفر التفجير عن مقتل أو جرح خمسة مواطنين شيعة (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).

حافلة ركاب الصغيرة التي استهدفتها العبوة الناسفة 
(السومرية، 29 تموز/ يوليو 2020).
حافلة ركاب الصغيرة التي استهدفتها العبوة الناسفة
(السومرية، 29 تموز/ يوليو 2020).

  • وأفادت وسائل إعلام عراقية عن قيام جهاز الأمن القومي العراقي بناء على معلومات استخبارية باعتقال المسؤول عن تنفيذ العملية في ظرف 24 ساعة. وفي المكان الذي تم اعتقاله فيه عثرت قوات الأمن على معدات تم استخدامها لإعداد العبوة الناسفة وأدلة أخرى تربطه بتنفيذ العملية (السومرية، 2 آب/ أغسطس 2020).
محافظة ديالى
  • 29 تموز/ يوليو 2020: أطلق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية نيران القنص لاستهداف أحد أفراد قوات الكوماندو العراقية إلى الغرب من خانقين (على مبعدة ما يقارب مائة كلم إلى الشمال الشرقي من بعقوبة) ، حيث أسفرت العملية عن مقتل جندي الكوماندو. كما وتم تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة للجيش العراقي في مسرح العملية ذاته، حيث أسفر التفجير عن مقتل أو جرح جميع ركاب السيارة (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
محافظة الأنبار
مقتل قائد لواء في الجيش العراقي
  • في 28 تموز/ يوليو 2020 أعلنت غرفة العمليات المشتركة ف القيادة العامة للجيش العراقي عن مقتل العميد أحمد عبد الواحد محمد اللامي، قائد اللواء 29 في فرقة المشاة 7 جراء عملية تفجيرية. وقُتل معه ضابط برتبة ملازم وأصيب جنديين اثنين بجروح. تمت العملية في ساعات المساء عند حاجز في منطقة هيت يقع على مبعدة ما يقارب 140 كلم إلى الشمال الغربي من بغداد (السومرية، 28 تموز/ يوليو 2020).

العميد أحمد عبد الواحد محمد اللامي الذي قتله تنظيم الدولة الإسلامية 
(أخبار العراق، 28 تموز/ يوليو 2020).
العميد أحمد عبد الواحد محمد اللامي الذي قتله تنظيم الدولة الإسلامية
(أخبار العراق، 28 تموز/ يوليو 2020).

  • تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن العملية. حيث جاء في بيان تبني المسؤولية أن عناصر التنظيم أطلقوا نيران قنص على جندي من الجيش العراقي في حاجز قرب مدينة هيت، ما أسفر عن إصابته وقتله. وحين هرعت قوات النجدة إلى مسرح العملية تم استهدافها بنيران قنص، حيث أسفر عن مقتل أربعة جنود عراقيين ومنهم قائد لواء في الجيش العراقي وإصابة ثلاثة جنود آخرين بجروح (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها قتل قائد لواء في الجيش العراقي في عملية لتنظيم الدولة الإسلامية[1]. وقتل اللوائين يعتبر ضربة معنوية للجيش العراقي وللنظام العراقي الحاكم وشهادة على القدرات العملياتية لتنظيم الدولة الإسلامية على الساحة العراقية.

عمليات أخرى لتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الأنبار
  • 3 آب/ أغسطس 2020: فجر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة لاصقة لاستهداف سيارة تابعة لأحد أفراد جهاز المخابرات التابع للحشد الشعبي في الفلوجة، حيث أسفر التفجير عن مقتل رجل المخابرات (تلغرام، 4 آب/ أغسطس 2020).
  • 2 آب/ أغسطس 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت مصفحة للجيش العراقي إلى الغرب من الرمادي، على مبعدة ما يقارب تسعين كلم إلى الغرب من بغداد، ما أسفر عن مقتل أو جرح ركاب السيارة (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020).
  • 29 تموز/ يوليو 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت سيارة لمقاتل في الحشد الشعبي على مبعدة ما يقارب عشرة كلم إلى الشمال من الفلوجة، ما أسفر عن مقتله (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
  • 28 تموز/ يوليو 2020: هجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على مقر للجيش العراقي قرب الحدود بين العراق والسعودية. أسفرت العملية عن مقتل جندي واحد وإصابة جندي آخر بجروح كما ألحق العناصر أضراراً بالمقر (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
  • 28 تموز/ يوليو 2020: نصب عناصر تنظيم الدولة الإسلامية كميناً لاستهداف سيارة للجيش العراقي قرب الحدود بين العراق والسعودية، حيث أسفرت العملية عن مقتل ضابط وجندي. (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
  • 28 تموز/ يوليو 2020: هجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على مقر للجيش العراقي قرب الحدود بين العراق والأردن، حيث أسفرت العملية عن مقتل جندي واحد وإصابة ثلاثة آخرين بجروح كما تسببت أضرار للمقر (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
محافظة صلاح الدين
  • 30 تموز/ يوليو 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت خبير هندسة المواد التفجيرية في الحشد الشعبي، على مبعدة ما يقارب عشرة كلم إلى الشمال من وسط مدينة تكريت، حيث أسفر التفجير عن مقتل الخبير (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
  • 29 تموز/ يوليو 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت سيارة لحشد الشعبي إلى الشمال من بيجي، على مبعدة ما يقارب مائتي كلم إلى الشمال الغربي من بغداد، ما أسفر عن مقتل أحد المقاتلين وجرح عدد آخر منهم (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
  • 28 تموز/ يوليو 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عدداً من العبوات الناسفة كانوا قد زرعوها في بيت أحد مقاتلي الحشد العشائري، حيث يقع على مبعدة ما يقارب عشرة كلم إلى الشمال من وسط مدينة تكريت. أدى التفجير إلى تدمير البيت كلياً (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
محافظة كركوك
  • 30 تموز/ يوليو 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت سيارة للحشد العشائري على مبعدة ما يقارب 35 كلم إلى الجنوب الغربي من كركوك. حيث أسفر التفجير عن إصابة مقاتلين اثنين بجروح (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
  • 27 تموز/ يوليو 2020: اقتحم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية مقراً لشرطة حراسة المنشآت النفطية وأطلقا النار من أسلحة أوتوماتيكية قرب حقل خباز النفطي الواقع على مبعدة ما يقارب ثلاثين كلم إلى الشمال الغربي من كركوك. أسفرت العملية عن مقتل أحد أفراد الشرطة (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
عمليات استباقية ومانعة لقوات الأمن العراقية
محافظة ديالى
  • 2 آب/ أغسطس 2020: أعلنت المديرية العامة للمخابرات العراقية أن قواتها وبالتعاون مع جهاز مكافحة الإرهاب اقتحموا قرية تنشط فيها خلية لتنظيم الدولة الإسلامية (على مبعدة ما يقارب 35 كلم إلى الشمال الشرقي من بعقوبة). اعتقلت القوات أربعة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية واعترف العناصر بأنهم كانوا يخططون لتنفيذ عمليات خلال أيام عيد الأضحى (السومرية، 2 آب/ أغسطس 2020).
محافظة الأنبار
  • 2 آب/ أغسطس 2020: قام الجيش العراقي بعمليات تمشيط على مبعدة ما يقارب عشرين كلم إلى الغرب من مدينة هيت. وأثناء عمليات التمشيط تم العثور على خمس عبوات ناسفة زرعها عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (صفحة فيسبوك وزارة الدفاع العراقية، 2 آب/ أغسطس 2020).
  • 1 آب/ أغسطس 2020: أعلنت مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في محافظة الأنبار عن عثورها على مستودع للأسلحة كان يستخدمه عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك على مبعدة ما يقارب عشرين كلم إلى الشرق من الرمادي. وتم العثور في المستودع على خمسين قذيفة مدفعية تم إعدادها لاستخدامها كعبوات ناسفة. وكان من المفترض أن يتم استخدام هذه العبوات الناسفة لتنفيذ عمليات خلال أيام عيد الأضحى (السومرية، 1 آب/ أغسطس 2020).
محافظة كركوك
  • 31 تموز/ يوليو 2020: قامت قوات الأمن العراقية تساندها طائرات عراقية باستهداف تجمعات لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية على مبعدة ما يقارب ثلاثين كلم إلى الجنوب من كركوك. وتم أثناء العمليات تدمير سيارات كان يستخدمها عناصر تنظيم الدولة الإسلامية لتنفيذ عملياتهم. كما تم تدمير شاحنة صهريج كانت تنقل النفط إلى خلايا تنظيم الدولة الإسلامية (السومرية، 31 تموز/ يوليو 2020).
العمليات التي تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنها
محافظة الأنبار
  • 30 تموز/ يوليو 2020: تم تفجير عبوة ناسفة استهدفت مصفحة للجيش العراقي إلى الغرب من الرمادي. حيث أسفرت العملية عن مقتل أو جراح ركاب المصفحة (تلغرام، 31 تموز/ يوليو 2020).
  • 30 تموز/ يوليو 2020: فجر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت مصفحة للجيش العراقي قرب مدينة هيت. حيث أسفر التفجير عن إصابة ثلاثة جنود بجروح (تلغرام، 31 تموز/ يوليو 2020).
محافظة صلاح الدين
  • 31 تموز/ يوليو 2020: اقتحم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية منشأة للشرطة الاتحادية العراقية تقع على مبعدة ما يقارب عشرة كلم إلى الشمال الغربي من سامراء. حيث أسفرت العملية عن مقتل أو جرح ستة من أفراد الشرطة الاتحادية. (تلغرام، 2 آب/ أغسطس 2020).
شبه جزيرة سيناء
الهجوم إلى الغرب من بئر العبد (تتمة)
أهم مقومات المشهد الراهن

بعد مرور أسبوعين على الهجوم على معسكر الجيش المصري في محيط قرية رابعة ، إلى الغرب من بئر العبد ، يواصل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية سيطرتهم على اربع قرى كانوا قد استولوا عليها (24 تموز/ يوليو 2020). الاشتباكات مستمرة في المنطقة بين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية وبين قوات الأمن المصرية المسنودة بسلاح الجو المصري. وخلال المواجهات قامت طائرات لسلاح الجو المصري بتوجيه عشرات الضربات لاستهداف مواقع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية ومن جملتها غارات على القرى التي استولى عليها عناصر التنظيم (العربي الجديد، 2 آب/ أغسطس 2020؛ صفحة فيسبوك شاهد سيناء، 31 تموز/ يوليو 2020). وأفادت التقارير الإخبارية عن أضرار بالغة لحقت ببيوت سكان القرى من جراء القتال. كما أفادت مصادر محلية بأن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية يحاصرون قوة من الجيش المصري على حاجز إلى الجنوب من قرية قاطية (صفحة فيسبوك شاهد سيناء، 4 آب/ أغسطس 2020).

الدمار في قرية رابعة (على اليمين) وفي قرية جنابين (على اليسار) بعد القتال في المنطقة 
 (شاهد سيناء الرسمية، 2 آب/ أغسطس 2020).
    الدمار في قرية رابعة (على اليمين) وفي قرية جنابين (على اليسار) بعد القتال في المنطقة 
 (شاهد سيناء الرسمية، 2 آب/ أغسطس 2020).
الدمار في قرية رابعة (على اليمين) وفي قرية جنابين (على اليسار) بعد القتال في المنطقة
(شاهد سيناء الرسمية، 2 آب/ أغسطس 2020).
عمليات أخرى
  • في 28 تموز/ يوليو 2020 فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت سيارة مصفحة للشرطة المصرية على الشارع الدولي إلى الغرب من العريش. تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن العملية وأفاد عن مقتل أو جرح خمسة من ركاب السيارة المصفحة (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
  • 3 آب/ أغسطس 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت جراراً للجيش المصري إلى الجنوب من الشيخ زويد، ما أدى إلى تدميره (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020).
الصعيد المعنوي
  • وسائل الإعلام المناهضة لتنظيم الدولة الإسلامية عظّمت من شأن الهجوم في محيط قرية رابعة وقدمته كشعار للعزة والمجد للمجاهدين. وجاء في أسبوعية النبأ أنه بعد الهجوم في رابعة تم تنفيذ سلسلة هجمات أخرى ومن ضمنها: اعتقال وإعدام ضابط مصري ؛ إصابة سبع مركبات عسكرية للجيش المصري وإصابة سيارات للمليشيات العشائرية التي تحارب إلى جانب الجيش المصري (النبأ، تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).

على اليمين: تقرير عن الهجوم على قرية رابعة على الصفحة الرئيسية لأسبوعية النبأ. على اليسار (تتمة التقرير): وصف الأحداث إلى جانب صورة لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية قبل انطلاقهم لشن الهجوم في قرية رابعة (أسبوعية النبأ، تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
على اليمين: تقرير عن الهجوم على قرية رابعة على الصفحة الرئيسية لأسبوعية النبأ. على اليسار (تتمة التقرير): وصف الأحداث إلى جانب صورة لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية قبل انطلاقهم لشن الهجوم في قرية رابعة
(أسبوعية النبأ، تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).

عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في أنحاء العالم
إفريقيا
نيجيريا
  • 31 تموز/ يوليو 2020: هجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على منشأة لجيش نيجيريا في ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا. حيث أسفر الهجوم عن مقتل أو جرح عدد من الجنود (تلغرام، 31 تموز/ يوليو 2020).
  • 30 تموز/ يوليو 2020: نصب عناصر تنظيم الدولة الإسلامية كميناً لأفراد من شرطة نيجيريا على مبعدة ما يقارب مائة كلم إلى الشمال الشرقي من مايدوجوري، عاصمة ولاية بورنو. وقام عناصر التنظيم أثناء الهجوم بإطلاق النار من أسلحة رشاشة وفجروا عبوات ناسفة، حيث أسفر الاشتباك عن مقتل أو جرح عدد من أفراد الشرطة (تلغرام، 31 تموز/ يوليو 2020).
  • 29 تموز/ يوليو 2020: اشتبك عناصر تنظيم الدولة الإسلامية مع جنود من جيش نيجيريا في مدينة باجا (Baga)، على مبعدة ما يقارب 25 كلم إلى الجنوب الغربي من الحدود بين نيجيريا وتشاد. أسفرت العملية عن مقتل أو جرح عدد من الجنود (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
  • 28 تموز/ يوليو 2020: هجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على منشأة لجيش نيجيريا على مبعدة ما يقارب 160 كلم إلى الشمال الشرقي من مايدوجوري في ولاية بورنو. أسفرت العملية عن مقتل أو جرح عدد من الجنود (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
  • 27 تموز/ يوليو 2020: اشتبك عناصر تنظيم الدولة الإسلامية مع جنود من جيش نيجيريا في مدينة باجا (Baga). حيث أسفر الاشتباك عن مقتل او جرح عدد من الجنود (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
جمهورية الكونغو الديمقراطية
  • 29 تموز/ يوليو 2020: نصب عناصر تنظيم الدولة الإسلامية كميناً لجنود من جيش الكونغو في قرية كنانة ، في منطقة بيني (Beni) في شمال شرق الكونغو. أسفرت العملية عن مقتل ضابط وحد مرافقيه كما تم الاستيلاء على أسلحة وذخائر (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
  • 29 تموز/ يوليو 2020: نصب عناصر تنظيم الدولة الإسلامية كميناً لجنود من جيش الكونغو في منطقة بيني (Beni). حيث أسفر الهجوم عن مقتل جندي واحد كما تم الاستيلاء على أسلحة وذخائر (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
  • 28 تموز/ يوليو 2020: هجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على منشأة لجنود جيش الكونغو في منطقة بيني (Beni). حيث أسفر الهجوم عن مقتل أربعة جنود وإصابة عدد آخر منهم بجروح. كما استولى عناصر التنظيم على أسلحة وذخائر (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
مالي
  • 28 تموز/ يوليو 2020: اشتبك عناصر تنظيم الدولة الإسلامية مع عناصر من تنظيم القاعدة في شمال شرق مالي. ووفقاً للبيان الصادر عن تنظيم الدولة الإسلامية فقد قُتل أو جُرح عشرات من عناصر تنظيم القاعدة (تلغرام، 2 آب/ أغسطس 2020).
الصومال
  • 30 تموز/ يوليو 2020: ألقى أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قنبلة يدوية على حاجز للشرطة الصومالية في العاصمة مقديشو، ما أسفر عن مقتل احد أفراد الشرطة وإصابة اثنين من زملائه بجروح (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).
آسيا
أفغانستان
هجوم على السجن المركزي في مدينة جلال باد

في 2 آب/ أغسطس 2020 قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بتنفيذ عملية مركبة استهدفت السجن في مدينة جلال باد، عاصمة إقليم ننغرهار. وبتقديرنا فقد كان الهدف من العملية تحرير قرابة 300 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية المسجونين في الموقع[2] (مع سجناء آخرين[3]). وكان هناك بتقديرنا هدف آخر للعملية، ألا وهو تهديد اتفاقية السلام المُبرمة بين الولايات المتحدة وبين حركة طالبان[4]، والتي تسعى إلى تقليص حجم القوات الأمريكية وقوات دول التحالف (وهي اتفاقية يعارضها تنظيم الدولة الإسلامية بشدة). وقد أثبت هذا الهجوم مرة أخرى بأن ولاية خراسان في تنظيم الدولة الإسلامية قد نجحت في إعادة تنظيم صفوفها بعد الضربات التي تلقتها[5] ، حيث باتت تتمتع بقدرات عملياتية لا بأس بها ولديها القدرة على زعزعة الاستقرار الداخلي بعد تقليص حجم القوات الأمريكية في أفغانستان.

مدينة جلال باد، عاصمة إقليم ننغرهار (Google Maps).
مدينة جلال باد، عاصمة إقليم ننغرهار (Google Maps).

  • وفقاً للتقارير الأولية المنقولة أساساً عن وسائل إعلام أفغانية فقد بدأ الهجوم في 2 آب/ أغسطس 2020 بعد الظهر بتفجير سيارة مفخخة وعبوات ناسفة على بوابات السجن. وبعد ذلك تسللت مجموعة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية إلى منطقة السجن واشتبكت مع قوات الأمن الأفغانية لعدة ساعات. وفي خبر آخر قيل إن المهاجمين كانوا من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الأجانب ممن لا يتكلمون اللغات المحلية (Afghanistan Times، 4 آب/ أغسطس 2020). وقيل أيضاً أن قائد المهاجمين الذي اقتحموا السجن هو عنصر من أصول هندية من ولاية كرالا في شمال غرب الهند (Indus Scrolls، 4 آب/ أغسطس 2020). قوات الأمن الأفغانية التي هرعت إلى السجن قوبلت بعبوات ناسفة قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بزرعها وتفجيرها على الطريق المؤدية إلى مسرح العملية.
  • وأفاد الناطق عن إقليم ننغرهار، عطا الله حوجياني (Attaullah Khogyani) إن الهجوم أسفر عن مقتل 29 شخصاً وإصابة أكثر من خمسين آخرين بجروح. ومن جملة القتلى سجناء وأفراد من قوات الأمن الأفغانية وعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية وثلاثة عناصر من حركة طالبان كانوا مسجونين في الموقع. وأعلن الناطق عن حكومة محافظة ننغرهار إن قوات الأمن الأفغانية اعتقلت ما يزيد عن ألف سجين كانوا يحاولون الهرب لكن يبدو أن بعض الأسرى قد نجحوا في الفرار نتيجة الهجوم (أفاد مصدر من الجيش الأفغاني عن هروب 338 سجيناً من السجن).
  • تبنت ولاية خراسان التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن العملية (تلغرام، 2 آب/ أغسطس 2020). وفي اليوم التالي، في 3 آب/ أغسطس 2020، نشرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية بياناً آخر أكثر تفصيلاً (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020). حيث قالت في البيان إن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قد قاموا في ساعات المساء بهجوم على السجن. استمر الهجوم عدة ساعات وفي بدايته قام إرهابي من تنظيم الدولة الإسلامية بتفجير سيارة مفخخة عند مدخل السجن. ومن ثم قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بتفجير عدد من العبوات الناسفة التي تسببت بانهيار أسوار السجن وأتاحت لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية اقتحام المنطقة والاشتباك مع السجّانين. وقامت خلايا أخرى من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بنصب كمائن وتفجير عبوات ناسفة لاستهداف قوات النجدة الأفغانية التي كانت في طريقها إلى مسرح العملية وسافرت على الطرق الرئيسية المؤدية إلى الموقع.
  • وفي البيان الذي أصدره تنظيم الدولة الإسلامية قيل إن مئات الأسرى هربوا من السجن بينما كان أفراد القوات الأمنية منشغلين بالتصدي للهجوم الذي شنه عناصر تنظيم الدولة الإسلامية. وقال تنظيم الدولة الإسلامية إن عناصره قد قتلوا عشرات من حُراس السجن وجنود من الجيش الأفغاني كانوا قد قدموا إلى الموقع لتقديم المساعدة. وقيل في البيان إن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية أطلقوا قذائف هاون على قاعدة عسكرية للتحالف الدولي داخل مدينة جلال باد بهدف منعهم من تقديم المساعدة لجنود الجيش الأفغاني (تلغرام، 3-2 آب/ أغسطس 2020).

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين شنوا الهجوم على السجن المركزي في مدينة جلال باد (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020).     عنصرين من تنظيم الدولة الإسلامية قرب راجمات وقنابل هاون تم إطلاقها على قاعدة التحالف الدولي أثناء الهجوم (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020).
على اليمين: عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين شنوا الهجوم على السجن المركزي في مدينة جلال باد (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020). على اليسار: عنصرين من تنظيم الدولة الإسلامية قرب راجمات وقنابل هاون تم إطلاقها على قاعدة التحالف الدولي أثناء الهجوم (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020).

إرهابي انتحاري من تنظيم الدولة الإسلامية يُدعى أبو رواحة المهاجر وهو الذي فجر السيارة المفخخة في بداية الهجوم (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020).     جنود من الجيش الأفغاني داخل منطقة السجن المركزي بعد تطهيره من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (حساب تويتر Fawad Aman@FawadAman2، 3 آب/ أغسطس 2020).
على اليمين: إرهابي انتحاري من تنظيم الدولة الإسلامية يُدعى أبو رواحة المهاجر وهو الذي فجر السيارة المفخخة في بداية الهجوم (تلغرام، 3 آب/ أغسطس 2020). على اليسار: جنود من الجيش الأفغاني داخل منطقة السجن المركزي بعد تطهيره من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (حساب تويتر Fawad Aman@FawadAman2، 3 آب/ أغسطس 2020).
عملية أخرى في لأفغانستان
  • 29 تموز/ يوليو 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة لاصقة استهدفت حافلة تنقل الشيعة في مدينة هرات (Herat) في غرب أفغانستان. أسفر التفجير عن مقتل أو جرح 15 شيعياً (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020). وقيل إن هذه العملية تندرج ضمن حملة “غزوة الاستنزاف”.
عمليات استباقية ووقائية
مقتل مسؤول المخابرات في ولاية خراسان بالقرب من جلال باد
  • في 1 آب/ أغسطس 2020 أعلنت مديرية الأمن القومي الأفغاني أن قوات أفغانية خاصة قد قتلت قرب جلال باد، عاصمة إقليم ننغرهار Ziauurahman الملقب أسد الله أوركازي (Assadullah Orakzai)، وهو من أصول باكستانية وكان مسؤول المخابرات في ولاية خراسان التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية. كان القتيل متورطاً في عدد من العمليات الفتاكة التي استهدفت العسكريين والمدنيين في أفغانستان (Indus Scrollsl، 3 آب/ أغسطس 2020، AP، 2 آب/ أغسطس 2020).

أسد الله أوركازي، مسؤول المخابرات في ولاية خراسان التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية 
(Indus Scrolls، 3 آب/ أغسطس 2020).
أسد الله أوركازي، مسؤول المخابرات في ولاية خراسان التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية
(Indus Scrolls، 3 آب/ أغسطس 2020)

بنغلادش
  • 31 تموز/ يوليو 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة داخل معبد هندوسي في منطقة صاباهار (Sapahar) في مدينة ناوجوان (Naogaon)، التي تبعد ما يقارب ستين كلم إلى الشرق من الحدود بين بنغلادش والهند. تسبب التفجير بأضرار بالغة للمعبد (تلغرام، 2 آب/ أغسطس 2020).
  • 29 تموز/ يوليو 2020: فجّر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت أفراداً من شرطة بنغلادش قرب محطة للشرطة في العاصمة داكا (Dhaka)، حيث أسفر التفجير عن إصابة خمسة من أفراد الشرطة بجروح (تلغرام، 29 تموز/ يوليو 2020).
اليمن
  • 28 تموز/ يوليو 2020: أطلق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية صاروخين من نوع غراد على معسكر للثوار الحوثيين في محافظة البيضاء (على مبعدة ما يقارب 140 كلم إلى الجنوب الشرقي من صنعاء). وعلى حد مزاعم تنظيم الدولة الإسلامية، فقد تم رصد إصابات دقيقة للهدف (تلغرام، 30 تموز/ يوليو 2020).

[1] في 17 تموز/ يوليو 2020 قُتل العميد علي الخزرجي، قائد اللواء 59 في عملية إطلاق نار من كمين نصبه عناصر تنظيم الدولة الإسلامية لاستهداف قافلة للجيش العراقي على مبعدة ما يقارب ثلاثين كلم إلى الشمال من بغداد.
[2]
تحرير السجناء من السجون يُعتبر الهدف الأعلى من وجهة نظر تنظيم الدولة الإسلامية. في 19 آذار/ مارس 2020 نشرت أسبوعية النبأ الصادرة عن تنظيم الدولة الإسلامية تقريراً دعت من خلاله المسلمين على العمل لأجل الإفراج عن "السجناء المسلمين" (أي، عناصر تنظيم الدولة الإسلامية) المسجونين في السجون والمعسكرات.
[3]
جاء على لسان الناطق عن حكومة إقليم ننغرهار إن عدد السجناء في الموقع بلغ 1793 سجيناً.
[4]
في 29 شباط/ فبراير 2020 وقعت الولايات المتحدة وحركة طالبان على اتفاقية سلام في الدوحة في قطر. حيث نصت الاتفاقية على انسحاب جميع جنود الولايات المتحدة وحلف الناتو من أفغانستان وتعهد حركة طالبان بمنع عمليات القاعدة في المناطق الخاضعة لسيطرتها وإجراء محادثات بين حركة طالبان وبين الحكومة الأفغانية. وافقت الولايات المتحدة على إجراء تقليص أولي لحجم قواتها حتى شهر تموز/ يوليو 2020 ومن ثم الانسحاب الكامل خلال 14 شهراً إذا أوفت حركة طالبان بتعهداتها.
[5]
في شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2019 تلقى تنظيم الدولة الإسلامية ضربة قاسية في إقليم ننغرهار إثر عملية تطهير واسعة النطاق قامت بها قوات الأمن الأفغانية بمساعدة الولايات المتحدة والتحالف الدولي. وبعد شهور من الجمود فقد انتعشت ولاية خراسان مجدداً واستأنف عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عملياتهم في أفغانستان.