نظرة على الجهاد العالمي (12-5 حزيران/ يونيو 2019)

دخان يتصاعد جراء الغارة الجوية التي شنتها طائرات حربية روسية في مدينة خان شيخون، إلى الجنوب من إدلب (إباء، 9 حزيران/ يونيو 2019).

دخان يتصاعد جراء الغارة الجوية التي شنتها طائرات حربية روسية في مدينة خان شيخون، إلى الجنوب من إدلب (إباء، 9 حزيران/ يونيو 2019).

عناصر هيئة تحرير الشام يطلقون النار على جنود الجيش السوري في ريف حماة الشمالي.

عناصر هيئة تحرير الشام يطلقون النار على جنود الجيش السوري في ريف حماة الشمالي.

أحد عناصر

أحد عناصر "جيش العزة" يستعد لإطلاق صاروخ مضاد للدروع على الطريق المؤدي إلى كفر هود في 8 حزيران/ يونيو 2019 (إباء، 9 حزيران/ يونيو 2019).

قوة من الشرطة العراقية أثناء التفتيش عن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة الحويجة، إلى الغرب من كركوك (السومرية، 8 حزيران/ يونيو 2019).

قوة من الشرطة العراقية أثناء التفتيش عن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة الحويجة، إلى الغرب من كركوك (السومرية، 8 حزيران/ يونيو 2019).

قوة من الشرطة العراقية أثناء التفتيش عن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة الحويجة، إلى الغرب من كركوك (السومرية، 8 حزيران/ يونيو 2019).

قوة من الشرطة العراقية أثناء التفتيش عن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة الحويجة، إلى الغرب من كركوك (السومرية، 8 حزيران/ يونيو 2019).

ملجأ عثرت عليه قوات الأمن العراقية (al-hashed.net، 8 حزيران/ يونيو 2019).

ملجأ عثرت عليه قوات الأمن العراقية (al-hashed.net، 8 حزيران/ يونيو 2019).

قوات الأمن العراقية خلال عملية تطهير محيط تكريت وقضاء بيجي.

قوات الأمن العراقية خلال عملية تطهير محيط تكريت وقضاء بيجي.

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء الذين شاركوا في الهجوم المزدوج (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء الذين شاركوا في الهجوم المزدوج (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قرب سيارة مصفحة للشرطة المصرية تمت إصابتها اثناء الهجوم.

عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قرب سيارة مصفحة للشرطة المصرية تمت إصابتها اثناء الهجوم.

أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية يصوب صاروخ محمول خلال الهجوم المزدوج. ليس من الواضح فيما إذا تم التقاط الصورة أثناء الهجوم المزدوج (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).

أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية يصوب صاروخ محمول خلال الهجوم المزدوج. ليس من الواضح فيما إذا تم التقاط الصورة أثناء الهجوم المزدوج (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).

أهم الأحداث هذا الأسبوع
  • الساحة السورية: بعد مرور شهر على بداية هجوم الجيش السوري على محيط إدلب، قامت التنظيمات الجهادية بهجوم معاكس بقيادة هيئة تحرير الشام. تم الهجوم على ثلاثة محاور بهدف احتلال بعض القرى إلى الشرق من جنوب سهل الغاب وقطع شارع 56 المؤدي من حماة إلى سهل الغاب ومن هناك إلى إدلب. نجح الجيش السوري بصد الهجمات ما عدا في المحور الجنوبي، حيث نجحت التنظيمات الجهادية هناك باحتلال بعض البلدات. تكبدت التنظيمات الجهادية والجيش السوري خسائر فادحة بالأرواح. وقام الجيش السوري بتعزيز قواته ويستعد الآن لإعادة احتلال المنطقة التي احتلتها التنظيمات الجهادية.
  • الساحة العراقية: استمرت العمليات الإرهابية وعمليات حرب العصابات التي يمارسها تنظيم الدولة الإسلامية في مختلف المحافظات. وتم خلال هذا الأسبوع تنفيذ عمليات “روتينية” على هيئة نيران قنص وتفجير عبوات ناسفة وإطلاق نار من أسلحة خفيفة وإطلاق قذائف هاون. أما أسلوب العمليات الجديد الذي تم تطبيقه هذا الأسبوع فقد جاء على شكل إحراق حقل محاصيل وتفجير عبوة ناسفة استهدفت قوة من المليشيات الشيعية التابعة للحشد الشعبي بعد أن قدمت إلى موقع الحريق. وكانت هذه العمليات مصحوبة بأنشطة دعائية مكثفة لتنظيم الدولة الإسلامية.
  • أما في ولايات تنظيم الدولة الإسلامية خارج سوريا والعراق فقد برزت هذا الأسبوع ولاية سيناء، حيث قامت خلال هذا الأسبوع بتنفيذ هجوم على حاجز للشرطة المصرية في جنوب العريش. وبالتزامن مع ذلك قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بعمليات مراوغة تضليلية لحاجز على مقربة منه. وبحسب بيان تبني المسؤولية الصادر عن تنظيم الدولة الإسلامية فقد قُتل في تلك الهجمات أكثر من 14 شرطياً مصرياً. هذه العملية المركبة تدل على تحسُّن قدرات وجرأة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شبه جزيرة سيناء وتدل على أن قوات الأمن المصرية تجد صعوبة في تقديم الرد المناسب.
  • وفي باقي ولايات تنظيم الدولة الإسلامية حول العالم تواصل تنفيذ العمليات “الروتينية”. في نيجيريا نفذ عناصر تنظيم الدولة الإسلامية هجوماً مرتداً على الجيش النيجيري وجيش النيجر في شمال شرق البلاد (عشرات القتلى)؛ وفي الكونغو هجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على قاعدة لجيش الكونغو في شرق البلاد (25 قتيلاً وجريحاً)؛ وفي موزمبيق تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية لأول مرة عن صد هجوم لجيش موزمبيق؛ وفي أفغانستان هجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على رجال الأمن في إقليم ننجرهار؛ وفي الباكستان تواصلت عمليات تنظيم الدولة الإسلامية لاستهداف رجال المخابرات في إقليم بلوشستان وفي كشمير والهند تبادل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية النار مع الجيش الهندي.
أهم الأحداث في سوريا
محيط إدلب

هجوم معاكس للتنظيمات الجهادية في جنوب محيط إدلب

بعد شهر على بداية هجوم الجيش السوري، شنت التنظيمات الجهادية لأول مرة في 7 حزيران/ يونيو 2019 هجوماً معاكساً. وكان هدف الهجوم إعادة احتلال عدد من القرى إلى الشرق من الجزء الجنوبي من سهل الغاب وقطع شارع 56 المؤدي من حماة إلى سهل الغاب (ومن هناك يتجه شمالاً إلى إدلب). كانت هيئة تحرير الشام هي القوة الأساسية التي شاركت في هذا الهجوم واستعانت بتنظيمات جهادية أخرى ومنها “جيش العزة” التابع لجيش سوريا الحرة (ويعمل برعاية تركيا). شارك في الهجوم المعاكس ما لا يقل عن 500 عنصر من التنظيمات الجهادية بمساعدة دبابات وعربات مصفحة (سبوتنيك، 7 حزيران/ يونيو 2019). تم الهجوم على ثلاثة محاور (انظروا الخارطة): في المحور الشمالي تقدمت قوات التنظيمات الجهادية باتجاه بلدة القاصبية (على مبعدة ما يقارب ثلاثة كيلومترات إلى الشمال من كفر نبوده)؛ وفي المحور الأوسط تقدمت باتجاه بلدة كرنز وفي المحور الجنوبي تقدمت باتجاه بلدة تل ملح.

هجوم التنظيمات الجهادية

محاور الهجوم الثلاثة للهجوم المعاكس الذي شنته التنظيمات الجهادية (بالأسهم السوداء): المحور الشمالي المؤدي إلى القاصبية (2)، المحور الأوسط المؤدي إلى بلدة كرنز (3) والمحور الجنوبي المؤدي إلى تل ملح (1). منطقة تل ملح مظللة باللون الرمادي، حيث سيطرت عليها تنظيمات الجهاديين خلال الهجوم المعاكس. منطقة كفر هود مظللة باللون الأزرق، وهي المنطقة التي أعاد الجيش السوري احتلالها من التنظيمات الجهادية (خطوة، 8 حزيران/ يونيو 2019).
محاور الهجوم الثلاثة للهجوم المعاكس الذي شنته التنظيمات الجهادية (بالأسهم السوداء): المحور الشمالي المؤدي إلى القاصبية (2)، المحور الأوسط المؤدي إلى بلدة كرنز (3) والمحور الجنوبي المؤدي إلى تل ملح (1). منطقة تل ملح مظللة باللون الرمادي، حيث سيطرت عليها تنظيمات الجهاديين خلال الهجوم المعاكس. منطقة كفر هود مظللة باللون الأزرق، وهي المنطقة التي أعاد الجيش السوري احتلالها من التنظيمات الجهادية (خطوة، 8 حزيران/ يونيو 2019).

  • فيما يلي صورة الوضع الراهن التي وصلتنا بخصوص نتائج الهجوم المعاكس (صحيحة حتى 11 حزيران/ يونيو 2019):
    • المحور الشمالي- بلدة القاصبية (على مبعدة ما يقارب ثلاثة كلم إلى الشمال من كفر نبوده): قامت قوات خاصة من التنظيمات الجهادية بمهاجمة مواقع الجيش السوري والمليشيات المساندة له. أفادت التقارير عن مقتل 13 جندياً سورياً خلال الهجوم ومنهم ضابطين (خطوة، 9 حزيران/ يونيو 2019). نجح الجيش السوري في صد الهجوم على هذا المحور (مراسلون، 9 حزيران/ يونيو 2019).
    • المحور الأوسط – بلدة الكرنز: تحركت قوة قوامها حوالي ثمانين عنصراً محمولة على سيارات للمشاركة في الهجوم. وبالتزامن مع ذلك قامت قوة قوامها ستون عنصراً ودبابتين بالهجوم على بلدة الحماميات، إلى الجنوب الشرقي من الكرنز. نجح الجيش السوري في صد الهجمات. تكبدت القوات المهاجمة خسائر فادحة بالأرواح. وتم العثور في المنطقة على جثث عناصر أويغور وشيشان (مراسلون، 10 حزيران/ يونيو 2019). في 9 حزيران/ يونيو 2019 أفادت التقارير بأن الجيش السوري قد استعاد سيطرته على جميع الأماكن التي احتلتها التنظيمات الجهادية.
    • المحور الجنوبي – بلدة تل ملح: في الهجوم على هذا المحور شارك “جيش العزة” الموالي لجيش سوريا الحرة. نجحت التنظيمات الجهادية باحتلال قرى تل الملح والجبين والجلمه وكفر هود (المنطقة المظللة باللون الرمادي على الخارطة أعلاه). نجح الجيش السوري في إعادة احتلال منطقة كفر هود بعد ساعات من سيطرة التنظيمات الجهادية عليها (خطوة، 7 حزيران/ يونيو 2019). يبدو أن منطقة تل الملح ما زالت تحت سيطرة التنظيمات الجهادية. وخلال القتال استخدمت هيئة تحرير الشام طائرات مسيرة هجومية، حيث قالت وكالة الأنباء السورية إن الجيش السوري قد اعترض وأسقط طائرة محملة بقنابل صغيرة في محيط بلدة تل الملح (سانا، 11 حزيران/ يونيو 2019).
عناصر هيئة تحرير الشام يطلقون النار على جنود الجيش السوري في ريف حماة الشمالي.    أحد عناصر "جيش العزة" يستعد لإطلاق صاروخ مضاد للدروع على الطريق المؤدي إلى كفر هود في 8 حزيران/ يونيو 2019 (إباء، 9 حزيران/ يونيو 2019).
على اليمين: عناصر هيئة تحرير الشام يطلقون النار على جنود الجيش السوري في ريف حماة الشمالي. على اليسار: أحد عناصر “جيش العزة” يستعد لإطلاق صاروخ مضاد للدروع على الطريق المؤدي إلى كفر هود في 8 حزيران/ يونيو 2019 (إباء، 9 حزيران/ يونيو 2019).

استقدم الجيش السوري تعزيزات كبيرة إلى منطقة القتال بقيادة العميد سهيل حسن (“النمر”). وتم إرسال هذه التعزيزات استعداداً لإعادة احتلال بلدتي تل الملح والجبين وتأمين شارع 56 المؤدي من حماة إلى سهل الغاب (مراسلون، 9 حزيران/ يونيو 2019).

قطاع كبانة
  • في قطاع كبانة في جبل الأكراد (إلى الجنوب من مدينة جسر الشغور) المعارك مستمرة دون تغيير ملحوظ على الأرض. وأفادت التقارير بأن الجيش السوري والمليشيات المساندة له قد حاولوا عدة مرات التقدم على المحور لكن صدهم عناصر هيئة تحرير الشام ومنعوهم من التقدم (إباء، عنب بلدي، 11 حزيران/ يونيو 2019). وأفادت هيئة تحرير الشام عن مقتل أكثر من ثمانين عنصراً من المليشيات الموالية لسوريا وجرح أكثر من 25 عنصراً (إباء، 11 حزيران/ يونيو 2019).
غارات جوية سورية وروسية
  • في 9-6 حزيران/ يونيو 2019، وأثناء الهجوم المعاكس الذي شنته التنظيمات الجهادية تمت في محيط إدلب أكثر من ألف غارة جوية لطائرات حربية ومروحيات سورية وطائرات حربية روسية (المرصد السوري لحقوق الإنسان، 9 حزيران/ يونيو 2019). تمت الغارات لمساعدة القوات البرية للجيش السوري في محور القتال الأساسي إلى الشمال الغربي من حماة ولاستهداف مواقع التنظيمات الجهادية في محيط إدلب.
  • مدينة خان شيخون، إلى الجنوب من إدلب، ظلت هدفاً للغارات الجوية (كما يبدو غارات روسية بالأساس). المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بأنه في 8 حزيران/ يونيو 2019 انفجر مستودعاً للذخيرة في جسر الشغور، حيث كان المستودع تابعاً للحزب الإسلامي التركستاني (عناصر أويغور أصلهم من الصين). اسفر الانفجار عن مقتل ما لا يقل عن أربعة عناصر من الأويغور (المرصد السوري لحقوق الإنسان، 8 حزيران/ يونيو 2019).
إطلاق صواريخ باتجاه مطار حماة العسكري
  • أعلنت هيئة تحرير الشام في 9-7 حزيران/ يونيو 2019 عن إطلاق صواريخ غراد باتجاه مطار حماة العسكري. أفادت التقارير عن إصابة مروحية واحد ة وإصابة جهاز الرادار في المطار. سقطت بعض الصواريخ على مسار الإقلاع الرئيسي في المطار، ما تسبب في توقف إقلاع الطائرات الحربية منه لمدة يوم واحد (إباء، 9 حزيران/ يونيو 2019).

مطار حماة العسكري (Google Maps).
مطار حماة العسكري (Google Maps).

تلخيص مرحلي للخسائر البشرية لدى الأطراف
  • المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إنه منذ 30 نيسان/ أبريل 2019 (عشية هجوم الجيش السوري) وحتى 11 حزيران/ يونيو 2019 قُتل 1508 شخصاً. ومن جملة القتلى: 609 عنصراً من التنظيمات الجهادية. 507 من الجيش السوري والمليشيات المساندة له. 329 قتيلاً من المدنيين (المرصد السوري لحقوق الإنسان، 11 حزيران/ يونيو 2019).
شرق سوريا
المحيط بين السخنة وغور الفرات
  • استمرت عمليات حرب العصابات التي يمارسها تنظيم الدولة الإسلامية ضد قوات الجيش السوري في المحيط ما بين السخنة وغور الفرات:
    • هاجم كمين نصبه عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قوة سورية إلى الجنوب من مدينة تدمر. أسفر الهجوم عن مقتل ثلاثة جنود سوريون ومنهم ضابط (تلغرام، 6 حزيران/ يونيو 2019).
    • في 7 حزيران/ يونيو 2019 أطلق كمين لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية صاروخاً مضاداً للدروع باتجاه المليشيات المساندة للجيش السوري في الجزء الجنوبي من بادية السخنة. أسفرت العملية عن مقتل أربعة جنود وضابط. ورداً على ذلك قامت طائرات حربية سورية بشن عدد من الغارات على قوات تنظيم الدولة الإسلامية العاملة في المنطقة (خطوة، 7 حزيران/ يونيو 2019).
    • أفاد تنظيم الدولة الإسلامية عن تدمير دبابة للجيش السوري خلال الهجوم الذي قام به عناصر التنظيم لاستهداف موقع للجيش السوري إلى الشرق من تدمر. أسفر الهجوم عن مقتل أو جرح عدد من الجنود (تلغرام، 11 حزيران/ يونيو 2019).
محيط الميادين – دير الزور
  • استمرت خلال الأسبوع الماضي العمليات الإرهابية وعمليات حرب العصابات التي يمارسها تنظيم الدولة الإسلامية في محيط الميادين في غور الفرات. فيما يلي أهم العمليات:
    • 10 حزيران/ يونيو 2019: هجم عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية على مواقع للجيش السوري وللقوات المساندة له في منطقة مدينة القورية، على الضفة الغربية لنهر الفرات، على مبعدة ما يقارب تسعة كيلومترات إلى الجنوب الشرقي من الميادين (حساب تويتر دير الزور 24، 10 حزيران/ يونيو 2019).
    • 9 حزيران/ يونيو 2019: تم تنفيذ حكم الإعدام بحق شاب موالي لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) بعد أن اسره تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الصبحة، على مبعدة ما يقارب عشروم كلم إلى الشمال من الميادين (صور صادرة عن ولاية الشام- منطقة الخير، نقلاً عن شموخ، 10 حزيران/ يونيو 2019).
    • 9 حزيران/ يونيو 2019: تفجير عبوة ناسفة في بلدة الشحيل، على مبعدة ما يقارب تسعة كيلومترات إلى الشمال من الميادين (دير الزور 24، 10 حزيران/ يونيو 2019).
    • 6 حزيران/ يونيو 2019: إطلاق نار من أسلحة رشاشة على سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF)، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) (بيان ولاية الشام- منطقة الخير، نقلاً عن تلغرام، 7 حزيران/ يونيو 2019).
    • 6 حزيران/ يونيو 2019: تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) في بلدة الشحيل، على مبعدة ما يقارب تسعة كلم إلى الشمال من الميادين، ما أسفر عن مقتل أربعة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) (بيان ولاية الشام- منطقة الخير، نقلاً عن تلغرام، 6 حزيران/ يونيو 2019).
    • 5 حزيران/ يونيو 2019: أسر مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) وإعدامه في بلدة الشحيل، إلى الشمال من الميادين (بيان ولاية الشام- منطقة الخير، نقلاً عن تلغرام، 6 حزيران/ يونيو 2019).
    • 5 حزيران/ يونيو 2019: تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) في بلدة الحجنه، على مبعدة ما يقارب ثلاثين كلم إلى الشرق من دير الزور، ما أسفر عن مقتل وجرح ركاب السيارة (بيان ولاية الشام- منطقة الخير، نقلاً عن تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).
    • 5 حزيران/ يونيو 2019: تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة مصفحة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) في بلدة الشحيل، إلى الشمال من الميادين، ما أسفر عن مقتل وجرح ركاب السيارة (بيان ولاية الشام- منطقة الخير، نقلاً عن تلغرام، 6 حزيران/ يونيو 2019).
    • 4 حزيران/ يونيو 2019: تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) في بلدة الشحيل، إلى الشمال من الميادين، ما أسفر عن مقتل وجرح ثلاثة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية (بيان وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية كما تم نشره في تلغرام، 6 حزيران/ يونيو 2019).
شمال سوريا
شمال شرق سوريا (قلب منطقة السيطرة الكردية)
  • فجر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية دراجة نارية ملغمة استهدفت حشداً من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) في الجزء الجنوبي من مدينة الحسكة، ما أسفر عن مقتل أربعة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) وإصابة عدد آخر من المقاتلين (تلغرام، 8 حزيران/ يونيو 2019). وقالت قوات الأمن الداخلي الكردية إن تفجير الدراجة النارية الملغمة اسفر عن إصابة شخصين بجروح، أحدهما مقاتل من قوات حماية الشعب الكردية (YPJ) (الوطن، موقع إخباري سوري موالي لنظام الأسد، 10 حزيران/ يونيو 2019).
  • أطلق عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية الرصاص من مسدس على مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) قرب بلدة اليعربية، إلى الشمال الشرقي من مدينة الحسكة (قرب الحدود السورية العراقية، ما أسفر عن مقتل المقاتل (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).
محيط الرقة
  • فجر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) على مبعدة ما يقارب ثلاثين كلم إلى الشرق من الرقة، ما أسفر عن مقتل وجرح ركاب السيارة (تلغرام، 7 حزيران/ يونيو 2019).
  • هجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على سيارة لقوات سوريا الديمقراطية (SDF) على مبعدة ما يقارب 25 كلم إلى الجنوب الغربي من مدينة الرقة. أسفر الهجوم عن مقتل ثلاثة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) ومنهم ضابط. كما قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية باغتيال مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية (SDF) واغتيال زوجته داخل بيتهم في بلدة المنصورة (تلغرام، 11 حزيران/ يونيو 2019).
جنوب سوريا
عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في محيط درعا
  • بعد فترة من الهدوء النسبي الذي ساد منذ سيطرة الجيش السوري على منطقة الصفا (إلى الشمال الشرقي من السويداء)، عاد تنظيم الدولة الإسلامية للعمل في منطقة درعا. وتتم العمليات بواسطة ولاية الشام- منطقة حوران، التي أعلنت عن تجديد عملياتها. في 4 حزيران/ يونيو 2019 تم تفجير عبوتين ناسفتين استهدفتا سيارة تنقل جنوداً من الجيش السوري على مبعدة 14 كلم إلى الشمال الشرقي من درعا. أفادت التقارير عن مقتل ثلاثة جنود وتدمير سيارة (بيان ولاية الشام – منطقة حوران، كما تم نشره في تلغرام، 4 حزيران/ يونيو 2019).
أهم التطورات في العراق
عمليات إرهابية وحرب عصابات لتنظيم الدولة الإسلامية

واصل تنظيم الدولة الإسلامية خلال هذا الأسبوع تنفيذ العمليات الإرهابية وممارسة حرب العصابات في محافظات مختلفة في العراق. وبرزت عمليات على شكل إطلاق نيران القنص وتفجير العبوات الناسفة وعمليات إطلاق النار (أسلحة خفيفة وقنابل هاون) وحرق حقول المحاصيل الزراعية.

  • فيما يلي أهم العمليات (وفقاً لبيانات تبني المسؤولية الصادرة عن تنظيم الدولة الإسلامية):
    • محافظة ديالى: تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة للجيش العراقي على مبعدة ما يقارب ثلاثين كلم إلى الجنوب الغربي من بعقوبة، ما أسفر عن مقتل او جرح ركاب السيارة (تلغرام، 4 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة ديالى: هجوم على حاجز للحشد العشائري، على مبعدة ما يقارب ثلاثين كلم إلى الجنوب الغربي من بعقوبة (تلغرام، 7 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة ديالى: إطلاق نيران قنص أصابت شرطياً بجروح في الجزء الشرقي من محافظة ديالى (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة ديالى: إطلاق نيران قنص أدت على مقتل مقاتل من الحشد الشعبي في ضاحية مدينة بعقوبة (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة ديالى: تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة للجيش العراقي على مبعدة ما يقارب عشرين كلم إلى الجنوب الغربي من خانقين، ما أسفر عن إصابة جنديين بجروح (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة ديالى: إطلاق عشر قنابل هاون على قوة من الجيش العراقي، على مبعدة ما يقارب عشرين كلم إلى الجنوب الغربي من خانقين (تلغرام، 6 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة نينوى: تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة حكومية إلى الغرب من تلعفر، ما أسفر عن إصابة راكبين من ركاب السيارة (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة نينوى: استهدف كمين لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية عدداً من افراد الشرطة العراقية على مبعدة ما يقارب ستين كلم إلى الجنوب من الموصل، وأسفر تبادل النيران عن مقتل ضابط وإصابة ثلاثة شرطيين بجروح (تلغرام، 6 حزيران/ يونيو 2019).

محافظة نينوى: تفجير عبوة ناسفة استهدفت مقاتلين من الحشد الشعبي بينما كانوا يحاولون إخماد حريق في حقل زراعي، إلى الشمال من تلعفر. ما اسفر عن مقتل أحد المقاتلين وجرح اربعة (تلغرام، 9 حزيران/ يونيو 2019). هذا هو اول توثيق لدينا للجمع بين إحراق الحقول الذي يقوم به تنظيم الدولة الإسلامية وبين استخدام العبوات الناسفة لاستهداف القوات التي تهرع لإخماد الحريق.

  • محافظة نينوى: تفجير عبوة ناسفة إلى الشمال من تلعفر، ما أسفر عن إصابة خمسة من أعضاء أجهزة وزارة الداخلية العراقية (تلغرام، 9 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة كركوك: تفجير عبوة ناسفة استهدفت نقطة للشرطة العراقية إلى الغرب من كركوك. لم يكن أحداً في النقطة وتدمر المبنى (تلغرام، 11 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة كركوك: تفجير عبوتين ناسفتين استهدفتا حاملة جند مصفحة إلى الغرب من كركوك، ما أسفر عن مقتل وجرح أربعة من رجال الشرطة (تلغرام، 11 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة كركوك: تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة يركبها جنود فرنسيون وأعضاء من البيشمركة الأكراد في منطقة كركوك، ما اسفر عن إصابة راكبين (تلغرام، 11 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة كركوك: تفجير عبوتين ناسفتين استهدفتا سيارة مصفحة للشرطة العراقية إلى الغرب من كركوك، ما أسفر عن مقتل أو جرح أربعة من ركاب السيارة (تلغرام، 11 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة الأنبار: تفجير عبوة ناسفة في بيت أحد عناصر الحشد العشائري قرب البغدادي، ما أسفر عن إصابته بجروح (تلغرام، 11 حزيران/ يونيو 2019).
تهديد باستهداف المتعاونين مع النظام العراقي
  • نشرت عصابة تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة دجلة في 11 حزيران/ يونيو 2019 شريطاً مصوراً عنوانه “تفجير الرؤوس-2). حيث يهدد التنظيم في هذا الشريط باستهداف من يتعاون مع السلطات العراقية، وخاصة من السنة. يشمل الشريط صوراً مسجلة لعمليات إعدام المتعاونين وثناء على عناصر التنظيم من خلال عرض مقاطع أرشيف لعمليات قاموا بتنفيذها (موقع تشارك الملفات archive.org، 11 حزيران/ يونيو 2019). وهذا الشريط يشبه الشريط الذي نشره تنظيم الدولة الإسلامية خلال الأسبوع الماضي ودعا فيه سكان الفلوجة للتعاون مع تنظيم الدولة الإسلامية من خلال التهديد بقتل كل من لا يتعاون مع التنظيم.
عمليات منع ووقاية لقوات الأمن العراقية
  • فيما يلي أهم العمليات الاستباقية التي نفذتها قوات الأمن العراقية في مختلف المحافظات:
    • محافظة كركوك: قامت قوات الأمن العراقية بعمليات تفتيش على نطاق واسع بحثاً عن خلية لتنظيم الدولة الإسلامية في منطقة الحويجة والقرى المحيطة بها على مبعدة خمسين كلم إلى الغرب من كركوك. وخلال عمليات التفتيش تم العثور على “مضافات” لتنظيم الدولة الإسلامية وتم اعتقال عدد من المشبوهين (السومرية، 8 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة صلاح الدين: قامت قوة مشتركة من الحشد الشعبي وقوات الأمن العراقية في 8 حزيران/ يونيو 2019 بعملية أمنية لاستهداف عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق محيط تكريت وفي قضاء بيجي. وخلال العملية تم تدمير “مضافات” كثيرة لتنظيم الدولة الإسلامية وتم العثور على معدات لوجستية وطبية (al-hashed.net، 8 حزيران/ يونيو 2019).
    • محافظة ديالى: داهمت قوة من المخابرات العراقية “مضافة” لتنظيم الدولة الإسلامية على مبعدة ما يقارب خمسة كلم إلى الجنوب من بعقوبة. حيث تم العثور في الموقع على ذخيرة ومعدات لمبيت عناصر التنظيم (وكالة الأنباء العراقية، 9 حزيران/ يونيو 2019).

العبوات الناسفة التي تم العثور عليها في "مضافة" تنظيم الدولة الإسلامية إلى الجنوب من بعقوبة 
(وكالة الأنباء العراقية، 9 حزيران/ يونيو 2019).
العبوات الناسفة التي تم العثور عليها في “مضافة” تنظيم الدولة الإسلامية إلى الجنوب من بعقوبة
(وكالة الأنباء العراقية، 9 حزيران/ يونيو 2019).

شبه جزيرة سيناء ومصر
هجوم مشترك لتنظيم الدولة الإسلامية على حاجزين للشرطة المصرية في العريش

في 5 حزيران/ يونيو 2019 في ساعات الصباح قام عناصر ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية بشن هجوم منسق ومتزامن لاستهداف حاجزين للشرطة في العريش. استهدف الهجوم الأساسي حاجزاً يقع في جنوب المدينة، أما الهجوم الثاني فقد استهدف حاجزاً قريباً من الحاجز الأول وتم على ما يبدو لشغل شرطة الحاجز وثني أنظارها عن الهجوم الأساسي. وهذا الهجوم المزدوج منح عناصر تنظيم الدولة الإسلامية ما يكفي من الوقت للانسحاب بأمان من منطقة الهجوم. نشرت ولاية سيناء في تنظيم الدولة الإسلامية بياناً تبنت فيه المسؤولية عن تنفيذ العملية (أعماق، 5 حزيران/ يونيو 2019). وبحسب ما جاء في البيان فقد اسفرت الهجمات عن مقتل ما يزيد عن 14 شرطياً مصرياً، ومنهم ضابط. كما دمر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عدداً من سيارات الشرطة وأخذوا غنائم (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019). هذه العملية تُعتبر عملية غير مألوفة وتدل على تحسُّن قدرات تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سيناء وجرأة متزايدة من جانب عناصر التنظيم.

  • ووفقاً لبيان وزارة الداخلية المصرية فقد هاجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية كميناً لرجال الأمن المصريين في جنوب العريش. وبحسب الرواية المصرية فقد أسفرت العملية عن مقتل ضابط شرطة وشرطي وستة جنود. كما قُتل ستة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية خلال تبادل إطلاق النار (سكاي نيوز، 5 حزيران/ يونيو 2019). وفي أعقاب العملية قامت قوات مصرية خاصة بمطاردة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية. وتم العثور على العناصر في بناية مهجورة في العريش. تبادلت القوة لمصرية النار مع العناصر وقتلت 14 عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية (اليوم السابع، 5 حزيران/ يونيو 2019; المصري اليوم، 7 حزيران/ يونيو 2019).
 عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء الذين شاركوا في الهجوم المزدوج (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).    أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية يطلق النار باتجاه أحد حواجز الشرطة المصرية (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).
على اليمين: عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء الذين شاركوا في الهجوم المزدوج (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019). على اليسار: أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية يطلق النار باتجاه أحد حواجز الشرطة المصرية (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019).
  • في مقال نشرته صحيفة القدس العربي بعد العملية في العريش، قيل إنه منذ بداية عملية “سيناء 2018” نجحت قوات الأمن المصرية بالقضاء على 500 “إرهابي” (أي، عناصر تنظيم الدولة الإسلامية) وحققت السيطرة على مناطق واسعة في شمال سيناء. وأصل المشكلة اليوم هي مدينة العريش، عاصمة الولاية. فمدينة العريش مبنية بكثافة وهذا ما يسهل اختباء عناصر التنظيم وانغماسهم داخل السكان (القدس العربي، 10 حزيران/ يونيو 2019).
عمليات اخرى لتنظيم الدولة الإسلامية
  • في 10 حزيران/ يونيو 2019 فجر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت جنود من الجيش المصري إلى الشرق من الشيخ زويد، ما أسفر عن إصابة عدد من الجنود بجروح (تلغرام، 11 حزيران/ يونيو 2019).
  • في 4 حزيران/ يونيو 2019 فجر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوتين ناسفتين استهدفتا سيارة في غرب مدينة العريش، ما اسفر عن مقتل وجرح عدداً من الجنود المصريين. كما فجر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عبوة ناسفة استهدفت شاحنة للجيش المصري قرب مطار المليز وسط سيناء[1]. أسفرت العملية عن مقتل وجرح عدد من الجنود المصريين (تلغرام، 5 حزيران/ يونيو 2019). تنفيذ عملية في هذه المنطقة هو أمر غير مألوف.

مطار المليز في وسط شبه جزيرة سيناء 
 (Google Maps).
مطار المليز في وسط شبه جزيرة سيناء
(Google Maps).

عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في أنحاء العالم
ولاية غرب أفريقيا
  • أعلنت ولاية غرب أفريقيا في تنظيم الدولة الإسلامية بأن عناصرها وفي سياق “غزوات الاستنزاف” قد هجموا في 3-1 حزيران/ يونيو 2019 على مواقع للجيش النيجيري في ثلاث بلدات في ولاية بورنو، في شمال شرق نيجيريا. وخلال الهجوم تم قتل 14 جندياً نيجيرياً وتدمير ست سيارات وعربة مصفحة لنقل الجند وتم أخذ غنائم (تلغرام، 4 حزيران/ يونيو 2019).
  • في 2 حزيران/ يونيو 2019، قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بشن هجومين على حشود لجيش النيجر: خلال العملية الأولى هجم العناصر على قوة حراسة جنود التحالف الأفريقي في مطار ديفا (Diffa)، القريب من حدود نيجيريا. وخلال تبادل النيران قم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بتفجير السترات ألناسفة ما أسفر عن مقتل أكثر من 25 جندياً. اما الهجوم الآخر فقد تم قرب ميناء النفط في منطقة ديقا (لم ترد تفاصيل إضافية).
  • هجمت قوة نيجيرية من التحالف الفريقي على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية قرب بحيرة تشاد. وخلال تبادل النيران، فجر عناصر تنظيم الدولة الإسلامية سيارات ملغمة وسط القوات المهاجمة، ما أسفر عن مقتل وجرح ما يزيد عن ثلاثين جندياً (تلغرام وشبكة شموخ، 7 حزيران/ يونيو 2019).
ولاية وسط افريقيا
  • في 3 حزيران/ يونيو 2019 هجم عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على موقع لجيش الكونغو في محيط مدينة بيني في شرق الكونغو. وخلال تبادل إطلاق النار مع جنود جيش الكونغو قُتل وجُرح 25 جندياً ولاذ باقي الجنود بالفرار (تلغرام، 4 حزيران/ يونيو 2019).
  • وبالمقابل قال رئيس بلدية بيني القريبة من موقع الهجوم إن الهجوم قد تم على يد مجموعة إسلامية جهادية تعمل في أوغندا والكونغو واسمها “قوات التحالف الديمقراطية” (ADF) (رويترز، 4 حزيران/ يونيو 2019). ومن الجائز ان أعضاء قوات التحالف الديمقراطية (ADF) هم أعضاء في ولاية وسط أفريقيا التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أو متعاونون مع عناصر الولاية، وهذا ما صرحت به مؤخراً مصادر محلية في الكونغو (رويترز، 19 نيسان/ أبريل 2019).
موزمبيق
  • ولاية وسط أفريقيا في تنظيم الدولة الإسلامية ووكالة أعماق التابعة للتنظيم تبنوا لأول مرة المسؤولية عن تنفيذ عمليات في موزمبيق. وبحسب ما جاء في البيان ففي 3 حزيران/ يونيو 2019 نجح عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بصد هجوم لجيش موزمبيق في شمال شرق البلاد. وأفادت التقارير عن مقتل وجرح عدد من الجنود وانسحاب القوات المهاجمة من المكان.
الموقع في شمال شرق موزمبيق، حيث قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بصد الهجوم (Google Maps)     الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها من جيش موزمبيق (تلغرام، 4 حزيران/ يونيو 2019).
على اليمين: الموقع في شمال شرق موزمبيق، حيث قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بصد الهجوم (Google Maps) على اليسار: الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها من جيش موزمبيق (تلغرام، 4 حزيران/ يونيو 2019).

هذه أول مرة يتبنى فيها تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن عمليات في موزمبيق. تبني المسؤولية يأتي في سياق المجهود الذي يبذله تنظيم الدولة الإسلامية للتظاهر بأنه يتمدد إلى مناطق جديدة في أنحاء العالم بعد هزيمته في سوريا. وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مؤخراً عن عمليات ولايات أو مناطق جديدة في تونس والهند والباكستان وكشمير وسريلانكا والكونغو وبرقينا فاسو.

  • ومع ذلك فإن حضور وعمليات تنظيم الدولة الإسلامية في الكونغو تحتاج على تأكيد. وبحسب التقرير الصادر عن الموقع الأمريكي longwarjournal.org، الذي يتابع انشطة التنظيمات الإسلامية، فبالرغم من تبني المسؤولية من طرف ولاية وسط افريقيا التابع لتنظيم الدولة الإسلامية، ليس من المؤكد أن هذا الهجوم قد تم فعلاً.. حيث لم تذكرها وسائل الإعلام المحلية وعلاقة تنظيم الدولة الإسلامية بهذه المنطقة غير واضحة (www.longwarjournal.org، 4 حزيران/ يونيو 2019).
أفغانستان
  • ولاية خراسان التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أعلنت في 6 حزيران/ يونيو 2019 بأن عناصر التنظيم قاموا بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة لرجال الأمن التابعين للحكومة الأفغانية في مدينة جلال اباد، في إقليم ننجرهار. قُتل أحد الركاب وأصيب ثلاثة آخرين بجروح (تلغرام، 7 حزيران/ يونيو 2019).
الباكستان
  • ولاية الباكستان في تنظيم الدولة الإسلامية اعلنت بأن عناصر التنظيم قد هجموا في 5 حزيران/ يونيو 2019 بالأسلحة الخفيفة على رجال مخابرات الحكومة الباكستانية في منطقة ماستونج (Mastung)، على مبعدة ما يقارب 35 كلم إلى الجنوب الغربي من مدينة كويته (محافظة بلوشستان). أسفرت العملية عن مقتل أو جرح عنصرين من رجال المخابرات (تلغرام، 6 حزيران/ يونيو 2019).

منطقة ماستونج، إلى الجنوب الغربي من كويته 
 (Google Maps).
منطقة ماستونج، إلى الجنوب الغربي من كويته
(Google Maps).

الهند
  • ولاية الهند التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أعلنت بأن عناصر التنظيم قد تبادلوا إطلاق النار مع الجيش الهندي في كشمير. وأسفرت العملية عن إصابة عدد من الجنود الهنود بجروح (تلغرام، 11 حزيران/ يونيو 2019).
الحرب المعنوية
تلخيص نتائج موجة العمليات في سياق “غزوات الاستنزاف”
  • قام تنظيم الدولة الإسلامية خلال الأسبوع الماضي بتنفيذ موجة عمليات في أنحاء العالم وكانت العمليات مصحوبة بحملة إعلامية اسمها “غزوات الاستنزاف”. ونشرت اسبوعية النبأ التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (العدد 185) رسماً بيانياً يلخص الأيام الأربعة التي استمرت خلالها موجة العمليات (31 أيار/ مايو – 3 حزيران/ يونيو 2019). بحسب الرسم البياني فقد تمت في سياق الحملة 61 عملية في أنحاء العالم، وحصيلتها مقتل وجرح 332 شخصاً (تلغرام، 4 حزيران/ يونيو 2019).
  • فيما يلي أهم نتائج العمليات بحسب ما نشره تنظيم الدولة الإسلامية في أسبوعية النبأ (التي تصدر لخدمة أغراض دعائية، ولهذا فمن المتوقع ألا تعتمد الدقة في المعطيات المنشورة وتحرفها):
    • مقطع دولي: أكبر عدد من العمليات تم في سوريا (17 عملية) وفي العراق (14). وتليها خراسان (10)؛ غرب أفريقيا (9)؛ ليبيا (3)؛ الصومال (2)؛ وسط افريقيا (2)؛ ولاية الباكستان (2)؛ سيناء (1).
    • قتلى وجرحى: أكبر عدد من القتلى والجرحى سقطوا في سوريا (84)؛ وتليها بالترتيب غرب افريقيا (70)؛ افغانستان (61)؛ العراق (59)؛ وسط أفريقيا (28)؛ ليبيا (22).
    • أنواع العمليات: تفجير عبوات ناسفة (24)؛ هجمات مسلحة (10)؛ اغتيالات (9)؛ عمليات انتحارية (4)؛ تفجير سيارات ملغمة واقفة (3)؛ عمليات انقضاض فدائية (3)؛ وتم تصنيف تسع عمليات اخرى في فئة عمليات من “نوع آخر” (تلغرام، 4 حزيران/ يونيو 2019).

[1] مطار المليز المدني والعسكري يقع في وسط سيناء، على مبعدة ما يقارب 95 كلم إلى الشرق من الضفة الشرقية لقناة السويس. تم بناؤه في عام 1956 كمطار عسكري بعد حرب الاستنزاف وكان الجيش المصري يستخدمه أثناء الحروب مع إسرائيل في سنوات الستينات والسبعينات. احتلت إسرائيل المطار في عام 1967 وغيرت اسمه لمطار "رفيديم". وأعيد المطار للمصريين في عام 1979 كجزء من اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل. ويستخدم سلاح الجو المصري هذه المنطقة خلال السنوات الخيرة لشن غارات على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية (دوت مصر، موقع مصري، 23 آذار/ مارس 2018; ويكيبيديا).