أخبار الإرهاب والنزاع الإسرائيلي الفلسطيني (15-9 كانون الأول / ديسمبر 2020)

صخرة ألقيت باتجاه ضابط إسرائيلي خلال مشاغبات اندلعت في قرية المغير في 11 كانون الأول / ديسمبر 2020 (صفحة شبكة قدس الإخبارية على الفيسبوك، 11 كانون الأول / ديسمبر 2020). (الدائرة الصفراء مرسومة من مركز المعلومات).

صخرة ألقيت باتجاه ضابط إسرائيلي خلال مشاغبات اندلعت في قرية المغير في 11 كانون الأول / ديسمبر 2020 (صفحة شبكة قدس الإخبارية على الفيسبوك، 11 كانون الأول / ديسمبر 2020). (الدائرة الصفراء مرسومة من مركز المعلومات).

كلمة ااسماعيل هنية بمناسبة الذكرى 33 لتأسيس حماس (موقع حماس، 13 كانون الأول / ديسمبر 2020)

كلمة ااسماعيل هنية بمناسبة الذكرى 33 لتأسيس حماس (موقع حماس، 13 كانون الأول / ديسمبر 2020)

عضو المكتب السياسي لحماس فتحي حماد في مقابلة لقناة الأقصى بمناسبة الذكرى 33 لتأسيس حماس (صفحة شهاب على الفيسبوك، 12 كانون الأول / ديسمبر 2020)

عضو المكتب السياسي لحماس فتحي حماد في مقابلة لقناة الأقصى بمناسبة الذكرى 33 لتأسيس حماس (صفحة شهاب على الفيسبوك، 12 كانون الأول / ديسمبر 2020)

أبو مازن يجتمع في الدوحة بأمير قطر تميم بن حمد (صفحة أبو مازن على الفيسبوك، 14 كانون الأول / ديسمبر 2020).

أبو مازن يجتمع في الدوحة بأمير قطر تميم بن حمد (صفحة أبو مازن على الفيسبوك، 14 كانون الأول / ديسمبر 2020).

رئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ يلتقي وزير الداخلية القطري محمد بن عبد الرحمن (صفحة حسين الشيخ على الفيسبوك، 14 كانون الأول / ديسمبر 2020)

رئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ يلتقي وزير الداخلية القطري محمد بن عبد الرحمن (صفحة حسين الشيخ على الفيسبوك، 14 كانون الأول / ديسمبر 2020)

  • في قطاع غزة بلغ عدد الحالات الفعلية وفقا لتقارير الجهاز الصحي في القطاع 8723 حالة، ولكن يظهر أن العدد الحقيقي أعلى بكثير من الأرقام المنشورة (وذلك لانخفاض عدد الفحوص وغير ذلك). وفي الضفة الغربية أيضا يستمر تصاعد عدد المرضى حيث بلغ 14,6969 مريضا. وفي الوقت الذي يتمكن فيه حكم حماس من الحفاظ على هدوء أجواء الساحة العامة تعالت في الساحة العامة في الضفة الغربية أصوات انتقادية للسلطة الفلسطينية لتركيزها على محافظة الخليل أساسا (والتي شهدت اشتباكات عنيفة بين الأجهزة الأمنية التي دخلت المدينة بالتنسيق مع إسرائيل وعائلة الجعبري).
  • شهد الأسبوع الأخير أيضا مشاغبات عنيفة في قرية المغير الواقعة إلى الشمال الشرقي من رام الله. وقد نشر على شبكات التواصل الاجتماعي شريط فيديو ظهر فيه أربعة فتيان يقذفون الصخور والحجارة على ضابط إسرائيلي خلال أحد حوادث الشغب (وكان فتى فلسطيني قد قتل في الأسبوع الماضي نتيجة مشاغبات عنيفة وقعت في المغير). كما استمرت حوادث إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على المركبات السائرة في طرق الضفة الغربية.
  • يواصل أبو مازن جولاته في الدول العربية، حيث أعقب زيارتيه للأردن ومصر بأخرى قام بها لدولة قطر. وبتقديرنا أن الحديث يدور الآن حول العلاقات الثنائية بين السلطة وهذه الدول وانعكاسات اتفاقات التطبيع بين إسرائيل وبعض الدول العربية وتنسيق المواقف مع اقتراب تغيير الإدارة الأمريكية.
  • ألغت حركة حماس المهرجان المركزي المقرر في غزة بمناسبة حلول ذكرى تأسيسها ال 33. وقد ألقى مسؤولون في الحركة خطابات رفضوا ضمنها أي حل سياسي وأي تسوية مع إسرائيل، داعين إلى مواصلة “المقاومة” (أي الإرهاب) ولاسيما في الضفة الغربية، كما عبروا عن التزام حماس بالإفراج عن السجناء الفلسطينيين المحبوسين في السجون الإسرائيلية.
  • تجري في حماس استعدادات للانتخابات العامة في صفوفها والمقرر إجراؤها في النصف الأول من عام 2021. وكانت قد جرت في السجون الإسرائيلية خلال شهر كانون الأول / ديسمبر الحالي انتخابات لاختيار مؤسسات السجناء ومنها الهيئة القيادية العليا. وقد انتخب لرئاسة الهيئة، والتي تعتبر أهم منصب في صفوف السجناء سلامة القطاوي من سكان بيرزيت وهو عنصر في حماس يمضي فترة سجن أمدها 15 سنة بعد إدانته بالضلوع في ثلاثة اعتداءات إرهابية انتحارية بحق إسرائيل (2002).
قطاع غزة

بلغ عدد الحالات الفعلية في قطاع غزة 8723 حالة مقابل 10,647 قبل أسبوع، فيما بلغت نسبة الفحوص الإيجابية 37.1%. أما عدد الوفيات فقد ارتفع بثماني وفيات ليبلغ 210 وفيات. ويرقد في المستشفيات حاليا 356 مريضا حالة 226 منهم بين خطيرة وحرجة. ويبدو أن عدد الحالات الفعلية أعلى من الرقم المنشور علنا وذلك لانخفاض عدد الفحوص التي يتم إجراؤها.

  • إثر النقص الحاد في الأسرّة المخصصة لعلاج مصابي كورونا وكثرة عدد الذين تعتبر حالتهم خطيرة أصدرت وزارة الصحة في قطاع غزة بيانا أعلنت فيه عن استقبال حالات كورونا في أقسام مختلف المستشفيات بعد أن باتت جميع أسرة العناية المركزة المعدة مسبقا في المستشفيين الأوروبي والتركي مشغولة (دنيا الوطن، 15 كانون الأول / ديسمبر 2020).
الضفة الغربية

يتواصل تصاعد عدد الحالات الفعلية والوفيات في الضفة حيث بلغ عددها 14,696، وهو وإن قل عن مثيله في قطاع غزة نسبة إلى مجموع عدد السكان في كل منهما إلا أن نسبة الفحوص الإيجابية ما زالت عالية جدا حيث تتراوح بين 20-30%. ورغم ذلك ما زات السلطة الفلسطينية تتجنب اتخاذ قرار بفرض إغلاق شامل على الضفة، بل تواصل عوض ذلك تطبيق إجراءات وقائية جديدة منها فرض إغلاق شامل على أربع محافظات يسجل فيها عدد مرتفع من الإصابات بالمرض وهي نابلس والخليل وبيت لحم وطولكرم. وقد أثار الإغلاق الشامل انتقادات شعبية موجهة إلى ما يجري في مدينة الخليل والتي شهدت مظاهرات احتجاجية للتجار ورؤساء العائلات المحلية، كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين عناصر الأجهزة الأمنية التي دخلت المدينة (بالتنسيق مع إسرائيل) وأبناء عائلة الجعبري.

إطلاق القذائف الصاروخية باتجاه إسرائيل
  • يستمر الهدوء في قطاع غزة. ولم يتم خلال الأسبوع الأخير ملاحظة إطلاق القذائف الصاروخية أو قذائف الهاون باتجاه الأراضي الإسرائيلية.
إطلاق القذائف الصاروخية وقذائف الهاون بالتوزيع الشهري

إطلاق القذائف الصاروخية وقذائف الهاون بالتوزيع الشهري

إطلاق القذائف الصاروخية بالتوزيع السنوي

إطلاق القذائف الصاروخية بالتوزيع السنوي

الحوادث الميدانية
مشاغبات أخرى في بلدة المغير
  • نشر في شبكات التواصل الاجتماعي في 11 كانون الأول / ديسمبر 2020 شريط ظهر فيه أربعة شبان فلسطينيين وهم يلقون الصخور والحجارة على ضابط في الجيش الإسرائيلي خلال حادث شغب دار في قرية المغير الواقعة شمال شرق رام الله. ويذكر أن شابا فلسطينيا كان قد قتل في حادث سابق وقع في 4 كانون الأول / ديسمبر 2020 خلال مشاغبات عنيفة دارت في المغير وتضمنت إلقاء الحجارة والصخور، بعد إصابته بجروح في بطنه نتيجة إطلاق النار (وقد فتحت الشرطة الجنائية العسكرية تحقيقا في الحادث).

صخرة ألقيت باتجاه ضابط إسرائيلي خلال مشاغبات اندلعت في قرية المغير في 11 كانون الأول / ديسمبر 2020
(صفحة شبكة قدس الإخبارية على الفيسبوك، 11 كانون الأول / ديسمبر 2020). (الدائرة الصفراء مرسومة من مركز المعلومات).
إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة
  • استمرت في مختلف أنحاء الضفة الغربية حوادث إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة. وفيما يلي أبرز هذه الحوادث:
    • 14 كانون الأول / ديسمبر 2020: إلقاء حجارة باتجاه حافلة في منطقة حزما جنوب شرق رام الله وإلحاق أضرار بها دون وقوع إصابات (هتسالا ليلو غفولوت يوش، 14 كانون الأول / ديسمبر 2020).
    • 12 كانون الأول / ديسمبر 2020: إلقاء حجارة على حافلة في حوارة جنوب نابلس دون وقوع إصابات أو أضرار (هتسالا ليلو غفولوت يوش، 12 كانون الأول / ديسمبر 2020).
    • 10 كانون الأول / ديسمبر 2020: إلقاء حجارة بالقرب من حزما الواقعة في شرق القدس دون وقوع إصابات (هتسالا ليلو غفولوت يوش، 10 كانون الأول / ديسمبر 2020).
    • 10 كانون الأول / ديسمبر 2020: إلقاء حجارة على سيارة بجوار قرية شقبا شمال غرب رام الله وإلحاق أضرار بزجاجها دون وقوع إصابات (هتسالا ليلو غفولوت يوش، 10 كانون الأول / ديسمبر 2020).
    • 10 كانون الأول / ديسمبر 2020: إلقاء حجارة جنوب شرق الخليل دون وقوع إصابات (هتسالا ليلو غفولوت يوش، 10 كانون الأول / ديسمبر 2020).
    • 9 كانون الأول / ديسمبر 2020: إلقاء حجارة باتجاه حافلة في منطقة الفوار جنوب غرب الخليل دون وقوع إصابات (هتسالا ليلو غفولوت يوش، 9 كانون الأول / ديسمبر 2020).
    • 9 كانون الأول / ديسمبر 2020: إلقاء حجارة باتجاه حافلة بجوار حزما شرقي القدس وإلحاق أضرار بها دون وقوع إصابات، واعتقال ثلاثة أشخاص يشتبه بضلوعهم في هذا العمل (هتسالا ليلو غفولوت يوش، 9 كانون الأول / ديسمبر 2020).
    • 8 كانون الأول / ديسمبر 2020: إلقاء حجارة باتجاه حافلة شمال أريحا وإلحاق أضرار بزجاجها دون وقوع إصابات (هتسالا ليلو غفولوت يوش، 8 كانون الأول / ديسمبر 2020).
اعتداءات إرهابية خطيرة تم ارتكابها في الضفة الغربية[2]

اعتداءات إرهابية خطيرة تم ارتكابها في الضفة الغربية

تصريحات لمسؤولي حماس بمناسبة حلول ذكرى تأسيسها ال 33
  • في ضوء انتشار جائحة كورونا قررت حماس إلغاء المهرجان التقليدي المقام في غزة بمناسبة حلول الذكرى 33 لتأسيسها. وقد ألقى بعض مسؤولي حماس خطابات وجرت معهم مقابلات بهذه المناسبة، وفيما يلي خلاصة لتصريحاتهم:
  • مقاومة “تصفية القضية” (أي الاعتداءات الإرهابية) مستمرة حتى نيل “حقوق” الشعب الفلسطيني، والضفة الغربية أهم ساحة في إدارة الصراع مع إسرائيل، ومن يعتقد أن الضفة ساكنة أو مردوعة فهو واهم (إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس، موقع حماس، 13 كانون الأول / ديسمبر 2020).
كلمة ااسماعيل هنية بمناسبة الذكرى 33 لتأسيس حماس (موقع حماس، 13 كانون الأول / ديسمبر 2020)
كلمة ااسماعيل هنية بمناسبة الذكرى 33 لتأسيس حماس (موقع حماس، 13 كانون الأول / ديسمبر 2020)
  • حماس ترفض أي تسوية إقليمية على أرض فلسطين وهي أرض إسلامية. وتدرس حماس كافة الوسائل التي تضمن الوصول إلى العمق الإسرائيلي سواء بالقذائف الصاروخية أو الأنفاق أو أي وسيلة أخرى، وستقاتل إسرائيل بكل قواها إن كان بالسكاكين أو الاعتداءات الإرهابية الانتحارية (فتحي حماد عضو المكتب السياسي لحماس، قناة الأقصى، 23 كانون الأول / ديسمبر 2020).
عضو المكتب السياسي لحماس فتحي حماد في مقابلة لقناة الأقصى بمناسبة الذكرى 33 لتأسيس حماس (صفحة شهاب على الفيسبوك، 12 كانون الأول / ديسمبر 2020)
عضو المكتب السياسي لحماس فتحي حماد في مقابلة لقناة الأقصى بمناسبة الذكرى 33 لتأسيس حماس
(صفحة شهاب على الفيسبوك، 12 كانون الأول / ديسمبر 2020)
  • حماس لها مساهمة حاسمة في إطلاق سراح المساجين الفلسطينيين وتعمل هي وعناصر “المقاومة” بهدوء وقوة على إطلاق سراح المزيد من السجناء (إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس، موقع حماس، 13 كانون الأول / ديسمبر 2020).
  • التطبيع والتنسيق الأمني والمحادثات مع إسرائيل ما هي إلا وهم سيتلاشى أمام أعين غارسيه في العقول وأنصارهم لأن القوة وحدها تضمن التحرير (المسؤول في حماس نسيم ياسين، المركز الفلسطيني للإعلام، 13 كانون الأول / ديسمبر 2020).
حماس تستعد لانتخاباتها العامة
  • أعلنت لجنة الانتخابات المركزية لسجناء حماس في السجون الإسرائيلية في 5 كانون الأول / ديسمبر 2020 نتائج الانتخابات التي جرت لهيئتهم القيادية العليا لدورة 2021-2022. وجاء في بيان صادر عن اللجنة أن عملية التصويت تمت على عدة مراحل أولاها انتخاب مجلس الشورى العام والمؤلف من 51 عضوا من كافة السجون، والثانية انتخاب 11 عضوا في الهيئة القيادية العليا من بين أعضاء مجلس الشورى، مع انضمام قادة سجناء حماس في السجون الكبرى الأربعة (كتسيعوت، عوفر، رامون، مجدو) إلى الهيئة ليبلغ مجموع أعضائها 15 عضوا، والمرحلة الأخيرة انتخاب رئيس ونائب رئيس للهيئة القيادية العليا.
  • وتم انتخاب سلامة القطاوي من سكان بيرزيت رئيسا للهيئة القيادية العليا وعبد الناصر عيسى نائبا له. وكان سلامة محمد عبد الرحمن القطاوي البالغ من العمر 38 عاما قد اعتقل في 19 آب / أغسطس 2009 حيث يمضي فترة سجن طولها 15 سنة (موقع AsraMedia، 6 كانون الأول / ديسمبر 2020). ويشار إلى أن القطاوي عنصر في حماس ببير زيت ضالع في ثلاثة اعتداءات إرهابية انتحارية بحق إسرائيل سنة 2002، أولها عملية انتحارية في مقهى “مومينت” بالقدس والثاني في حرم الجامعة العبرية في جبل سكوبس في أورشليم والثالث في نادي “شيفلد” بمدينة ريشون لتسيون.
  • أما الأعضاء الجدد في اللجنة القيادية فهم سلامة القطاوي، معمر الشحروري، محمد عرمان، منير مرعي، مصعب أبو شخيدم، عبد الناصر عيسى، أشرف الزغير، حسن سلامة، إسلام جرار، سليم حجة، جمال الطويل (موقع المكتب الإعلامي للسجناء (اسمه بالإنجليزية AsraMedia ويعمل من قطاع غزة)، 6 كانون الأول / ديسمبر 2020).
 صورة لأعضاء الهيئة القيادية العليا لسجناء حماس المنتخبين خلال الانتخابات التي جرت في السجون (صفا، 6 كانون الأول / ديسمبر 2020).     معلومات حول رئيس الهيئة القيادية العليا لسجناء حماس سلامة القطاوي (موقع AsraMedia، 6 كانون الأول / ديسمبر 2020)
على اليمين: صورة لأعضاء الهيئة القيادية العليا لسجناء حماس المنتخبين خلال الانتخابات التي جرت في السجون (صفا، 6 كانون الأول / ديسمبر 2020). على اليسار: معلومات حول رئيس الهيئة القيادية العليا لسجناء حماس سلامة القطاوي (موقع AsraMedia، 6 كانون الأول / ديسمبر 2020)
  • نشرت بعض المواقع الفلسطينية تعليقات لمحللين يرون أن موسى أبو مرزوق راغب في العودة إلى شغل منصب كبير في قيادة حماس من خلال الانتخابات الداخلية المتوقع إجراؤها في حماس خلال النصف الأول من عام 2021. ويختلف المحللون في مسألة خوضه المعركة الانتخابية لرئاسة حماس أم السعي للحصول على منصب نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، حيث يرى المعلق حسين عليان أن أبو مرزوق لن يستطيع التنافس مع إسماعيل هنية وخالد مشعل على رئاسة حماس، ولكنه سيسعى للعودة إلى شغل منصب نائب رئيس المكتب السياسي وتقلد سلطات أوسع (المشرق نيوز، 8 كانون الأول / ديسمبر 2020). أما المحلل أحمد عبد الرؤوف فيشير إلى أن مشكلة أبو مرزوق أمام هنية ومشعل تكمن في افتقاره للكاريزما والشعبية إذا قورن بهما، وهما يتمتعان بتأييد الآلاف من الأعضاء (دنيا الوطن، 7 كانون الأول / ديسمبر 2020).
زيارة الوفد الأمني المصري لغزة
  • قام الوفد الأمني المصري برئاسة مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة اللواء أحمد عبد الخالق بزيارة لقطاع غزة استمرت بضع ساعات في 9 كانون الأول / ديسمبر 2020). وأعلنت حماس أن وفدا عنها رأسه خليل الحية التقى الوفد المصري وناقش معه أمورا كثيرة، منها المصالحة الداخلية الفلسطينية ووسائل إلزام إسرائيل برفع الحصار وتوريد المواد الكفيلة بحل الضائقة التي يعانيها سكان قطاع غزة إضافة إلى سبل مواجهة جائحة كورونا. كما تناول البحث موضع فتح معبر رفح بحيث يتوافق مع احتياجات السكان إلى السفر (قناة حماس على التلغرام، 9 كانون الأول / ديسمبر 2020). وذكر الناطق بلسان حماس حازم قاسم أن الوفد المصري بحث مع وفد حماس في المصالحة والتهدئة، فيما قالت مصادر مقربة من الوفد المصري إن المباحثات شملت كذلك قضية الإسرائيليين المحتجزين في القطاع (معا، 9 كانون الأول / ديسمبر 2020).
توزيع دعم إيراني في القطاع
  • كان قد أعلن في 22 تشرين الأول / أكتوبر 2020 أن جمعية الأنصار الخيرية العاملة في قطاع غزة قامت بالمشاركة مع مؤسسة الشهيد الإيرانية بتوزيع منح إيرانية على عائلات القتلى الفلسطينيين خلال حملة “الجرف الصامد”[3]. وتضمن بيان صادر عن المسؤول الإعلامي في جمعية الأنصار ناصر الشيخ علي أن المنحة المقدرة بمبلغ 700 ألف دولار قد وزعت على 1700 من عوائل قتلى حملة “الجرف الصامد”، شاكرا إيران على دعمها للقضية الفلسطينية رغم الحصار المفروض عليها، في حين تخلت السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية عما تتحملانه من مسؤولية حيال عائلات القتلى وعدم دفع أي مخصصات لها، كما قدم ممثلو العائلات المستفيدة الشكر لإيران (فلسطين اليوم، 22 تشرين الأول / أكتوبر 2020؛ الحدث، 22 تشرين الأول / أكتوبر 2020).
  • وجدير بالذكر بهذا الخصوص أن صفحة الجمعية على الفيسبوك، لم تعد عاملة ويبدو أن شركة فيسبوك حجبتها. أما موقع الجمعية فتم اختراقه من قبل هاكرز ولم يعد يعمل، فيما يتضمن حسابها على التويتر رسالتين ولكنهما مؤرختان في نهاية تشرين الثاني / نوفمبر 2020 وتدوران حول موت رئيس صندوق الشهيد الإيراني السابق ورئيس مؤسسة شهيد فلسطين (بينما تعود سائر الأخبار إلى شهر آذار / مارس من عام 2019).
صورة للنص الوارد على الصفحة الرئيسية لموقع الجمعية والقائل إن الصفحة مخترقة
صورة للنص الوارد على الصفحة الرئيسية لموقع الجمعية والقائل إن الصفحة مخترقة
زيارة أبو مازن لقطر
  • وصل أبو مازن إلى قطر في 13 كانون الأول / ديسمبر 2020 في زيارة تستمر يومين، يرافقه وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي ورئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ ورئيس المخابرات العامة ماجد فرج. وفي 14 كانون الأول / ديسمبر 2020 التقى أبو مازن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد حيث دارت مباحثاتهما حول توثيق العلاقات بين الجانبين والقضية الفلسطينية. وشكر أبو مازن لأمير قطر دعمه للفلسطينيين (صفحة أبو مازن على الفيسبوك، 14 كانون الأول / ديسمبر 2020). وكان حسين الشيخ التقى قبل ذلك وزير الداخلية القطري ونائب رئيس الوزراء محمد بن عبد الرحمن كما اجتمع بوزير الخارجية القطرية (صفحة حسين الشيخ على الفيسبوك، 14 كانون الأول / ديسمبر 2020). يشار إلى أن الزيارة تعتبر امتدادا للجولة الخارجية التي قام بها أبو مازن في الأسبوع الماضي والتي شملت الأردن ومصر، ويبدو أن محادثاتها تدور حول العلاقات الثنائية وتنسيق المواقف مع اقتراب موعد تغيير الإدارة الأمريكية.
تعليقات فلسطينية على تطبيع العلاقات بين إسرائيل والمغرب

أعلن الرئيس الأمريكي ترامب في 10 كانون الأول / ديسمبر 2020 ضمن حسابه على التويتر عن موافقة المغرب على تطبيع علاقاته مع إسرائيل. وقد تجاهلت السلطة الفلسطينية الأمر، حيث تجنبت وكالة وفا لسان حالها نشر أي أخبار حول استئناف العلاقات والتعليقات عليه. وقد اتصل ملك المغرب بابو مازن في 11 كانون الأول / ديسمبر 2020 مؤكدا له أن لا تغيير في موقف المغرب من القضية الفلسطينية ووجوب تطبيق حل الدولتين، ولكن وفا لم تعلن عن هذا الاتصال أيضا. وبتقديرنا أن غياب أي تعليق رسمي فلسطيني يشير إلى استخلاص السلطة لعبرة اضطرارها للتراجع عن ردود فعلها الشديدة على التطبيع الإسرائيلي مع دولة الإمارات والبحرين.

  • وعلى أية حال أدانت شخصيات في السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية الإجراء المغربي، وإن كانت التزمت قدرا من ضبط النفس. أما حماس فقد هاجمت المغرب واصفة تطبيع العلاقات بالخيانة. وفيما يلي أهم التصريحات ذات العلاقة:
    • مستشار أبو مازن نبيل شعث: علق على الإعلان بقوله إنه لا يجوز التطبيع مع إسرائيل قبل انسحابها من الأراضي التي احتلتها في عام 1967، ما سيسمح بتأسيس دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية كما يتيح “حق العودة” للاجئين الفلسطينيين (وكالة الأناضول، 11 كانون الأول / ديسمبر 2020).
    • عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بسام الصالحي: أكد أن أي تطبيع يتعارض ومبادرة السلام العربية غير مقبول وله تأثير سلبي للغاية على القضية الفلسطينية بسبب استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية ومُضيّ إسرائيل في رفضها تطبيق قرارات الأمم المتحدة أو مبادرة السلام العربية (وكالة الأناضول، 11 كانون الأول / ديسمبر 2020).
    • سكرتير اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب: قال في مقابلة لقناة الميادين اللبنانية إن موافقة المغرب على تطبيع العلاقات تأتي على حساب فلسطين والقدس، متسائلا عن العلاقة بين القضية الفلسطينية وقضية الصحراء الغربية. وأكد الرجوب أن نتنياهو عدو للامة (العربية) بأسرها، داعيا الشعوب العربية إلى اتخاذ موقف من انهيار الموقف العربي الرسمي (موقع قناة الميادين، 11 كانون الأول / ديسمبر 2020).
    • بدورها أصدرت حماس بيانا جاء فيه أن إعلان تطبيع العلاقات الإسرائيلية المغربية يعتبر خيانة مغربية للفلسطينيين ويتناقض مع موقف المغرب التاريخي المناهض لإسرائيل والرافض لإقامة علاقات معها. ودعا البيان الشعب المغربي إلى رفض الاتفاق ومواصلة مقاطعته لإسرائيل، لكونها (“العدو الصهيوني”) “سرطانا خبيثا” (قناة حماس على التلغرام، 10 كانون الأول / ديسمبر 2020). وجاء في بيان صادر عن الجهاد الإسلامي في فلسطين أن الإجراء الذي اتخذه النظام المغربي يمثل خيانة للثوابت الإسلامية والعربية وتخليا عن قضية القدس وفلسطين (موقع الجهاد الإسلامي، 10 كانون الأول / ديسمبر 2020).
على اليمين: كاريكاتير لأمية جحا عنوانه: "طعنة جديدة في خاصرة القضية الفلسطينية" (حساب المركز الفلسطيني للإعلام على التويتر، 15 كانون الأول / ديسمبر 2020). على اليسار: كاريكاتير يظهر خطف إسرائيل والرئيس ترامب للدبلوماسية العربية (القدس، 12 كانون الأول / ديسمبر 2020)
على اليمين: كاريكاتير لأمية جحا عنوانه: “طعنة جديدة في خاصرة القضية الفلسطينية” (حساب المركز الفلسطيني للإعلام على التويتر، 15 كانون الأول / ديسمبر 2020). على اليسار: كاريكاتير يظهر خطف إسرائيل والرئيس ترامب للدبلوماسية العربية (القدس، 12 كانون الأول / ديسمبر 2020)
استمرار الاشتباكات في مخيم بلاطة بنابلس
  •  أفادت جهات أمنية فلسطينية بأن 4 من عناصر الأجهزة الأمنية قد جرحوا في 14 كانون الأول / ديسمبر 2020 خلال عملهم في مخيم بلاطة، وذلك نتيجة إصابتهم بزجاجة حارقة قذفت باتجاههم. وقد أصيب ثلاثة منهم بجروح بسيطة فيما أصيب الرابع بجروح متوسطة. وهرب الفاعلون إلى داخل مخيم بلاطة. وأضافت الجهات أنه منذ بدء الحوادث في مخيم بلاطة جرح 40 من عناصر الأجهزة الأمنية خلال اشتباكات مع مسلحين في المخيم (معا، 14 كانون الأول / ديسمبر 2020).
أحد أفراد جهاز أمني فلسطيني مصاب بجروح خلال اشتباكات دارت مع مسلحين في مخيم بلاطة بنابلس (معا، 14 كانون الأول / ديسمبر 2020).    تفريق متظاهرين بالغاز المسيل للدموع خلال اشتباكات في مخيم بلاطة (صفحة مخيم بلاطة على الفيسبوك، 13 كانون الأول / ديسمبر 2020)
على اليمين: أحد أفراد جهاز أمني فلسطيني مصاب بجروح خلال اشتباكات دارت مع مسلحين في مخيم بلاطة بنابلس (معا، 14 كانون الأول / ديسمبر 2020). على اليسار: تفريق متظاهرين بالغاز المسيل للدموع خلال اشتباكات في مخيم بلاطة (صفحة مخيم بلاطة على الفيسبوك، 13 كانون الأول / ديسمبر 2020)